صحافة محلية : سائق سيارة البنزين المحترقة يرفض تعينه في احدي شركات البترول

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • السائق: راتبي 800 جنيها لا يكفي التنقلات من والي الشرقية..و الإجازة السنوية 4 أيام
  • وزير المالية وضع شروط لمكافأة السائق بعد انتهاء التحقيقات..والسائق تحسر علي رسوم التعيين

قالت بوابة الأهرام اليوم الخميس إن السائق رمضان محمد عمر رفض تعيينه في إحدى شركات البترول تكريما له من الوزير سامح فهمي علي شهامته، بعدما قاد الشاحنة المحملة بـ35 ألف لتر من البنزين بعد اشتعال النيران بها إلى خارج الكتلة السكنية بمنطقة المنصورية لتنفجر في الصحراء بالقرب من أهرامات الجيزة.

وفى اتصال هاتفي مع السائق قال للبوابة إنه بعد أن تكبد مصروفات السفر للقاهرة من قريته ˜قصاصين الأزهارŒ التابعة لمركز كفر صقر بمحافظة الشرقية وبعد تسديده لمبلغ 260 جنيه دمغات ورسوم تعيين، فوجئ أن راتبه الشهري بالشركة يتراوح بين 800 إلى 1000 جنيه وهو أقل كثيرا مما كان يتحصل عليه في عمله الحر، وأن إجازته السنوية 4 أيام فقط لمدة عام، وأن راحته الأسبوعية يوم واحد فقط وهو يوم الجمعة، وذلك ـ حسب رؤيته ـ لا يتيح له فرصة العمل الإضافي.

وأوضح السائق رمضان انه اكتشف أيضا أن موقع عمله الجديد بالقرب من مطار القاهرة، وأن الوزارة لن توفر له شقة للسكن مع أسرته كما وعده الوزير، وفى حال سفره يوميا والعودة من وإلي قريته بالشرقية إلى مقر عمله الجديد في القاهرة لن يتبق له من راتبه الشهري سوي الفتات الذي لا يكفي للصرف علي أولاده في المراحل التعليمية المختلفة وأسرته، وذلك ما دفعه إلى فسخ تعاقده مع الشركة، والتعبير عن حسرته علي المبلغ الذي سدده كرسوم للتعيين وهو 260 جنيها، فضلا عن تكاليف السفر التي تكبدها بلا فائدة تذكر.

يذكر أن الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية  أشاد بالسائق رمضان محمد عمر ، وقال الوزير انه على استعداد لإصدار قرار بإعفاء سيارة نقل من الرسوم الجمركية لتكون بديلاً للسيارة التي احترقت تماماً في حالة ما إذا كانت السيارة غير مؤمن عليها من قبل شركات التامين مع ضرورة انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات النيابة لتحديد المسئول عن هذا الحادث.

واعتبر غالي ما قام به السائق  تصرفاً شجاعاً يستحق عليه التقدير مشيرا انه كان يمكن أن تحدث كارثة لو ترك سيارته داخل المحطة والنيران مشتعلة فيها ولكنه ضحي بنفسه وقاد السيارة إلي منطقة خالية من السكان مما أدي إلي اشتعال النيران في كامل السيارة وتحطمها تماما .. وأضاف الوزير أن السائق الشجاع ضحى بسيارته لإنقاذ منطقة المحطة من الكارثة المحققة وانه استطاع أن يقفز من السيارة في أخر لحظة لينجو بحياته.

وأضاف أن وزارة المالية تخضع في عملها لقوانين ولوائح … ولكنها في نفس الوقت تعمل بروح القانون واللوائح في مثل هذه الحالات التي تستحق التقدير.