رزق و الغيطاني وعرابي في مناقشة”موسم الفراشات الحزين”بالتجمع

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – خليل أبو شادي:

يستضيف المقر المركزي لحزب التجمع بشارع كريم الدولة بوسط القاهرة، في 17 يناير، ندوة لمناقشة رواية “موسم الفراشات الحزين” للكاتب والروائي أسامة حبشي، الصادرة عن دار صفصافة للنشر.

يدير الندوة الصحفي والناقد أسامة عرابي، ويناقش العمل كل من الناقد الدكتور شريف رزق والروائي والناقد السينمائي محمود الغيطانى.

“موسم الفراشات الحزين” عمل سردي يسعى لاستعادة روح مقاومة الاحتلال، ليس عبر العنف، ولكن عبر الحلم بالحرية، وعبر حياة بطل الرواية الذي يحلم في بلده المحتل بأن يكون حامل الورد.

يروي …العمل مأساة أسرة شردها الاحتلال، ولا يذكر المؤلف اسم الوطن المحتل الذي يصلح أن يكون مكانا واقعيا محددا أو رمزا لكل وطن تحت الاحتلال، ويقترب المؤلف في عمله من أسلوب الواقعية السحرية مازجا الحقائق التاريخية بأحلام أبطاله.

وأسامة حبشي أديب وسيناريست ومخرج مستقل، مصري من مواليد عام 1970، نشر رواية “خفة العمى”، وأخرج فيلمين قصيرين الأول بعنوان “حمام شعبي” والثاني بعنوان “يوم عادي” وقد شارك به في مهرجان تورينو السينمائي بإيطاليا عام 2006.