دعوى قضائية تطالب بوقف عرض فيلم 678 بدعوى تحريض الفتيات على العنف .. والشبكة العربية تستنكر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – حازم الملاح :
أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم, البلاغ المقدم للنائب العام منذ أيام من قبل أحد المسئولين في مؤسسة تزعم الدفاع عن حقوق الإنسان, للمطالبة بمنع عرض فيلم “678” الذي يناقش قضية التحرش الجنسي وتأثيرها علي المجتمع المصري بزعم إن الفيلم يحرض الفتيات علي العنف.
وأشارت الشبكة أن هذه هي المرة الثانية التي تقوم فيها منظمة تزعم إنتمائها لحركة حقوق الإنسان ، بالمطالبة بمصادرة الفن والإبداع ، حيث تقدمت “جميعة العدالة الاجتماعية لحقوق الإنسان” ببلاغ للنائب العام للمطالبة بوقف عرض فيلم ” 678 ” بتبريرات واهية، وذلك بعد سنوات قليلة, من مطالبة منظمة أخرى هي “مركز الكلمة لحقوق الإنسان بمنع عرض فيلم “بحب السيما” ، الذي يناقش قضية التشدد الديني المسيحي ، عبر دعوى قضائية.
وتعرب الشبكة العربية عن اندهاشها الشديد من قيام منظمة تصنف نفسها بالمدافعة عن حقوق الإنسان بلعب دور الوصي علي المواطنين المصريين وتقرر نيابة عنهم حرمانهم من مشاهدة عمل فني مازال يعرض في السينمات , وذلك فضلا عن مصادرتها حق أساسي ومكفول للجميع بموجب كافة المعاهدات الدولية , وهو الحق في حرية التعبير وحرية الإبداع.
وقالت الشبكة العربية “أن المصادرة والرقابة علي الإبداع من الأمور المرفوضة تماما من حيث المبدأ, والأعمال الفنية يجب أن تتمتع بحرية مطلقة في عرض أفكار ووجهات نظر صناعها علي المواطنين, وللمواطنين الحق في مشاهدة العمل وتقيمه وفقاً لما يروه مناسب بإرادتهم الحرة, وليس من حق أحد أن يحجر علي إرادتهم ويقيم الإبداع الفني نيابة عنهم”
وأضافت الشبكة “لقد اعتدنا علي وجود جهات عديدة تحاول مصادرة الحق في حرية التعبير والإبداع ولعب دور الرقيب وتحريك دعاوي الحسبة الدينية والسياسية, ولكن المثير هذه المرة هو أن تخرج منظمات تزعم الدفاع عن حقوق الإنسان بحجج واهية لمصادرة هذا الحق الذي يعد من الحقوق الأساسية والمتأصلة