دعوى قضائية تطالب بوقف عرض المسلسل الإيراني يوسف الصديق على قنوات النايل سات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • أصحاب الدعوى : تمثيل الأنبياء ينال من الدين ..وكذب على الله  يصل لمرتبة الكفر

كتبت – سحر القاضي :

طالبت دعوى قضائية أمام مجلس لدولة بإصدار حكم قضائي بإلزام كلا من وزير الإعلام وشيخ الأزهر ومفتي لجمهورية بإصدار قرارات بوقف عرض وإعادة المسلسل الإيراني “يوسف لصديق” على جميع لقنوات الفضائية التي تبث على القمر المصري النايل سات  .. وقالت الدعوى التي أقامها كلا من علاء علم الدين وهشام عويضة والمشير علي وعمر غالب المحامون أن هذا لمسلسل يتضمن تجسيد لشخصية اثنين ن الأنبياء هما نبي الله يوسف وسيدنا جبريل وهذا وهذا يعد عدوانًا صارخًا على مقدسات لمسلمين حيث ينال من مكان وقدسية رسل الله عليهم الصلاة والسلام وملائكة الله عليه لسلام.

وأكدت لدعوى بان لجنة لفتوى بالأزهر ومجلس مجمع البحوث الإسلامية ودار الإفتاء أصدروا العديد من الفتاوى التي تؤكد على أنه يحرم تمثيل الأنبياء والرسل وتصويرهم أو التعبير عنهم بأية وسيلة من الوسائل لأن هذا يشكك المؤمنين في عقائدهم والتمثيل يهبط بمراتب هؤلاء من أعلى الدرجات إلى منازل العامة. وتصوير الممثلين للشخصيات في صور ماسكات مصطنعة يتقلص معه ظل الدين والأخلاق

كما أن تمثيل هؤلاء الأنبياء يثير جدل ومناقشة وتعليق حول الممثل الذي يقوم بتمثيل شخصية الأنبياء .. وقالت الدعوى إن تمثيل الأنبياء يعتبر كذب على الله ورسله لأن التمثيل والتخيل ليس إلا ترجمة للأحوال والأقوال والحركات مهما يكن فيها ن دقة وإتقان فلابد من زيادة أو نقصان وهذا يجر طوعًا لذكرها إلى الكذب والضلال والكذب مع الأنبياء كذب على الله تعالى وهو كفر والعياذ بالله.