قراءة اجتماعية سياسية في هتافات طلاب المدارس القومية ضد زكي بدر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • النظام ضم شريحة جديدة من المواطنين لقائمة المعارضين لسياساته أدركوا أن مستقبل الكثيرين منه خارج حساباته
  • لأول مرة يدخل طلاب وتلاميذ إلى دائرة الصراع الاجتماعي ويهتفون ضد وزيرهم
  • هتاف ” عاوزين وزير للتربية مش وزير للداخلية : جسد إدراك الطلاب للطبيعة الأمنية للنظام

كتب – أحمد صبري :

جاء حكم محكمة القضاء الإداري بإلغاء قرار وزير التربية والتعليم بتحويل المدارس القومية إلى تجريبية ليحسم  إحدى معارك المواطنين في حربهم ضد القرارات غير المدروسة  لممثلي السلطة فيما  أدرك أكثر من 70 ألف مواطن بينهم  طلاب وطالبات في مقتبل أعمارهم جبهة المصالح التي تعبر عنها الحكومة وأدركوا في الوقت نفسه أن مستقبل الكثيرين منهم خارج هذه الحسابات .

بدا  الأمر واضحا في الهتافات العفوية التي رددها الطلاب وأهاليهم طيلة الأيام الخمس الماضية التي مثلت أزمتهم الفاصلة  و نقلت عدد ليس قليل منهم من  مرحلة كونهم مواطنين يمشون داخل الحائط إلى مرحلة أداروا فيها معركة من أشرس المعارك بين ممثلي النظام والشعب.. جاءت الهتافات ربما لتعبر عن عدم وعي كامل بالمسئول الأساسي عن الصراع لكنها تظل نقلة مهمة في حياة كثير منهم فلأول مرة يدخل طلاب وتلاميذ إلى دائرة الصراع الاجتماعي ولأول مرة يهتف طلاب مدارس كانت محسوبة لفترة طويلة على الطبقة الوسطى العليا ضد الوزير المسئول عن التعليم ويتهمونه بتخريبه “يا مبارك يا مبارك زكي بدر حيخربها لك” وهو الهتاف الذي ردده  الأهالي منذ بدء الأزمة ..ولعل واحد من أهم  الهتافات التي جاءت لتكشف عن وعي الأهالي بقضيتهم مع الحكومة وأزمة الحكم في مصر هو “عاوزين وزير للتربية مش وزير للداخلية”..في إشارة لرؤيتهم لطبيعة الحكم في مصر وسيطرة الأمن على قطاعات واسعة بخلاف مرجعية الوزير نفسه  باعتباره ابنا لوزير داخلية سابق هو اللواء زكي بدر والذي كان واحدا من اعنف الوزراء الذين  تولوا وزارة الداخلية في تاريخها بخلاف  حدة ألفاظه وسلاطة اللسان التي اشتهر بها  >

وعزز من  الرؤية الجديدة للأهالي تضامن قطاعات واسعة من الناشطين والجهات الحقوقية معهم ولأول مرة يتعامل بعض منهم بشكل مباشر مع هؤلاء النشطاء ويحتكون بأفكارهم .