صفحة “كلنا خالد سعيد ” تعود للعمل ..والفيس بوك يمنع إضافة أي محتوى جديد لها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – على خالد
عادت صفحة كلنا خالد سعيد من جديد على الشبكة الاجتماعية الأشهر عالميا الفيس بوك ..وكان مدير الصفحة قد نشر بعد ساعات من إغلاق صفحات البرادعي وخالد سعيد ووحدة الرصد الإعلامي على
الفيسبوك، عبر حسابها على تويتر رسائل بها روابط للصفحات الشخصية لعدد من مديري الموقع طالبوا بتصحيح الخطأ وإعادة الصفحة، وبالفعل لم يمر وقت طويل حتى أعلن عودة الصفحة من جديد. وقال
مدير صفحة خالد سعيد إنه علم من أصدقاء في الولايات المتحدة أنهم خاطبوا إدارة الفيسبوك وأن الصفحة ستعود بعد قليل.
المشكلة هي أن الموقع أعاد الصفحات دون إعادة تشغيل الحساب الشخصي للمديرين، وقال مدير “خالد سعيد” إنه لا يمكنه إضافة أي مضمون جديد بعدما قام “فيسبوك” بتعطيل حسابه الشخصي الذي يدير من خلاله الصفحة، لكنه اعتبر مجرد عودة البث هو إنجاز في حد ذاته

وكان المتعاملون مع شبكة التواصل الاجتماعية الفيس بوك قد فوجئوا بإغلاق 5 صفحات رئيسية للمعارضة يستخدمها النشطاء في فضح انتهاكات النظام وهي صفحات كلنا خالد سعيد والصفحة الرئيسية للبرادعي ووحدة الرصد الميداني وصفحة دعم حمدين مرشحا للرئاسة وصفحة تابعة للإخوان..قبل ساعات من جمعة الغضب ويومين من الانتخابات .

اقرأ أيضا:

إغلاق صفحات البرادعي وكلنا خالد سعيد ووحدة الرصد الميداني وحمدين مرشحا للرئاسة قبل ساعات من جمعة الغضب