جبهة الدفاع عن متظاهرى مصر تعلن عن غرفة طوارئ للدفاع عن المشاركين فى جمعة الغضب

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الإعلان عن مسيرة في طنطا بالصفارات ..و6 ابريل وحملة دعم البرادعي تؤسس غرفة عمليات

كتب محمد موسى

أعلنت جبهة الدفاع عن متظاهري مصر عن اعتزامها تقديم الدعم القانوني للناشطين والمشاركين في (جمعة الغضب  لمساندة ضحايا التعذيب في مصر) بعد غد الجمعة. وأشارت الجبهة إلى أنها سوف تشكل غرفة طوارئ  مكونة من مجموعة من المحامين، للاستعداد لتقديم الدعم القانوني لكافة الناشطين المشاركين في هذه التظاهرة فى كل أنحاء الجمهورية .

وفى سياق متصل، كشفت حركة شباب 6 أبريل وحملة دعم البرادعي (لازم) عن قيامها بعمل غرفة عمليات لمتابعة كافة الأنشطة التي يعتزم الناشطون تنظيمها  .وقال نشطاء من 6 أبريل وجبهة الدفاع عن متظاهري مصر إنهم يناشدون كافة المشاركين في ذلك اليوم التواصل مع غرفة طوارئ المحامين علي الرقم التالي 0120624003، لإبلاغهم في حالة تعرضهم ﻷي مضايقات من قبل قوات الأمن وكذلك متابعه غرفة العمليات اليوم علي الرقم التالي0105805657.

من ناحية أخرى قرر نشطاء في طنطا من تنظيم مسيرة في طنطا تبدأ الساعة السادسة من بداية كوبري الإستاد من شارع البحر وحتى أول الشارع  واتفقوا على استخدام صفارات خلال المظاهرة تعبيرا عن الغضب.

وكانت دعوات على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” قد أطلقها نشطاء على صفحاته مثل صفحة  ”كلنا خالد سعيد” ، داعين إلى ما أسموه بـ  ”جمعة الغضب”  يوم 26 نوفمبر الجاري في كافة محافظات الجمهورية ضد ممارسات جهاز الداخلية.  وأوضح النشطاء أنهم سيقومون بعمل غريب وموحد في كل مصر، مشيرين إلى أن ذلك لن يتطلب النزول للشارع تفادياً لعدم الاحتكاك بالأمن وعدم تعرض المتظاهرين لأي مضايقات أمنية أو مخاطر.