إدانة حقوقية واسعة بالإسكندرية للقبض على يوسف شعبان ..والوطنية للتغير :تلفيق التهم يشعل الموقف بين الدولة والمعارضة

  • حملة البرادعي تدعو لمؤتمر لمناقشة قضية يوسف ..ومركز نصار :ما حدث معه يعيدنا لعصور الظلام والانغلاق

الإسكندرية – أحمد صبري:

ما زالت أصداء القبض على الزميل يوسف شعبان مراسل البديل بالإسكندرية تثير العديد من ردود الأفعال الغاضبة في جميع الأوساط الحقوقية والسياسية بالمدينة خاصة بعدما قرر القاضي تجديد حبسه لمدة خمسة عشر يوما

و أصدرت الجمعية الوطنية للتغيير بيانا شديد اللهجة اتهمت فيه وزارة الداخلية باتخاذ إجراءات من شأنها إشعال الموقف بين الدولة والمعارضة وهو ما يحيد بها عن وظيفتها الأساسية في حفظ الأمن ولكن ما يحدث الآن هو تأجيج حالة العداء بين الطرفين بعد اتخاذ الداخلية لمنهج تلفيق التهم المشينة والجنائية للناشطين السياسيين من معارضي النظام الحاكم

وحذرت الجمعية في بيانها من أن استمرار ممارسات جهاز الشرطة على هذا النحو من شأنه أن يؤدي إلى فوضى عارمة بالبلاد لأن الطرف المعتدى عليه –الناشطين-ما هم إلا بشرا يثور ويغضب وله درجة احتمال معين لو تم تجاوزها قد يؤدي ذلك إلى تفجر الأوضاع وهو ما لا تتمناه الجمعية الوطنية والتي تعتمد من أسلوب المعارضة السلمية منهجا لها

وفي السياق ذاته أصدر مركز نصار الحقوقي برئاسة المحامي أحمد عراقي بيانا ناشد فيه الرئيس مبارك التدخل من أجل وقف مهزلة تلفيق تهم جنائية للنشطاء السياسيين وهو ما لم يحدث في أكثر عصور الظلام والانغلاق في تاريخ مصر الحديث

كما دعت الحملة الشعبية لدعم البرادعي رئيسا لعام2011 إلى مؤتمر صحفي بمقر حزب الجبهة لمناقشة تطورات قضية يوسف شعبان كما أصدرت بيانا جديدا أكدت فيه إدانتها الكاملة لعملية تلفيق التهم للنشطاء السياسيين وآخرهم يوسف شعبان

وقالت هيئة الدفاع عن يوسف لأنها فوجئت بغياب القاضي أحمد سعد رئيس محكمة جنح الرمل ثان عن حضور الجلسة يوم الثلاثاء وتم تأجيل جميع القضايا المنظورة أمامه وعددها يزيد عن مائتي قضية..وباشر زميل له تم انتدابه جلسة تجديد حبس يوسف .
وفي السياق ذاته قال عبد الرحمن الجوهري –منسق الجمعية الوطنية للتغيير ومنسق حركة كفاية بالإسكندرية ورئيس هيئة الدفاع عن يوسف-للبديل:سوف نلاحق الضابط الذي حرر المحضر ضد يوسف ونتهمه بالتزوير في أوراق رسميه ومحاولة تصوير واقعة مكذوبة في صورة أنها صحيحة مشيرا إلى تقدم عدد من المقبوض عليهم مع يوسف-وهم شهود عيان على ما حدث معه- ببلاغ للمحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية ليكشفوا عن أن الضابط عبد الحميد السكران قام بإخراج الحشيش أمامهم من درج مكتبه وأيضا مطواة وقال ليوسف :أنت بقى يا روح أمك ما أنتش طالع من هنا” ثم قام بتحرير محضر له بحيازة المخدرات ..وقد تم قيد البلاغ المقدم ضد الضابط السكران قضائيا برقم4115لسنة 2010 .