صحفيو البديل يدعون لوقفة احتجاجية للتضامن مع يوسف شعبان غدا ..والشبكة العربية: الشرطة انتقمت منه على الطريقة التونسية

  • جمال عيد يطالب بإسقاط التهمة الملفقة عن يوسف ..ويحذر الحكومة من إتباع الأسلوب الذي فضح النظام التونسي

كتب – محمد موسى:

دعا صحفيو البديل إلى وقفة احتجاجية الساعة الخامسة من مساء غدا الاثنين على سلالم نقابة الصحفيين بالقاهرة للتضامن مع مراسل البديل بالإسكندرية الزميل يوسف شعبان محمد..فيما
تواصلت ردود الفعل المنددة باعتقال يوسف لدى تغطيته وقفة لأهالي أبو سلمان بحي الرمل ضد محاولات إزالة منازلهم. و استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم, عرضه على النيابة بتهمة جنائية ملفقة وهى حيازة مخدرات بغرض تعاطيها.

وقالت الشبكة العربية في بيان لها ” إن انتهاكات أجهزة الشرطة لحرية التعبير في تزايد مستمر مع اقتراب الانتخابات البرلمانية القادمة, واعتقال الصحفي يوسف شعبان وتلفيق تهمة جنائية له يعد مؤشراً خطيراً على نية الحكومة المصرية في استخدام نفس الأسلوب الذي سبق واستخدمته الحكومة التونسية ضد الصحفيين النشطاء السياسيين في تونس وهو تلفيق التهم الجنائية لهم على خلفية نشاطهم لتجنب الانتقادات الدولية”.

و طالب جمال عيد مدير الشبكة  بإسقاط تلك التهمة الموجهة لـ “شعبان”, وحذر الحكومة المصرية من إتباع هذا الأسلوب، “لاسيما وأنه لم ينفع في تونس بل تم فضحه و زاد من السمعة السيئة للحكومة التونسية في عدائها الشديد لحرية التعبير”.

وكان أهالي أبو سليمان في منطقة الرمل بمدينة الإسكندرية قد نظموا يوم أمس الأول تظاهرة احتجاجية بالمنطقة اعتراضاً على محاولات إزالة منازلهم, في الوقت الذي كان “يوسف شعبان” يقوم بتغطيتها لجريدة البديل الجديد الإلكترونية, قام رجال الشرطة بالاعتداء على المشاركين في المظاهرة من شباب حركتي “حشد” و”شباب من أجل العدالة والحرية”، وجرى اختطاف “شعبان” من بينهم  واحتجازه بقسم شرطة الرمل ثان, وتم عرضه ظهر أمس  السبت على النيابة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق ليستكمل التحقيق غداً.

وأوضحت الشبكة العربية أنها لا تعد المرة الأولى التي يتعرض فيها مراسل “البديــل” بالإسكندرية لمضايقات أمنية على خلفية نشاطه الصحفي ودعمه لمطالب الإصلاح الديمقراطي في مصر، حيث سبق احتجازه والاعتداء عليه مرات عديدة من قبل آخرها اعتقاله وضربه أثناء مشاركته في وقفة احتجاجية ضد مد العمل بقانون الطوارئ في مايو الماضي.

يذكر أن الوقفة الاحتجاجية جرى تنظيمها بالتزامن مع مؤتمر انتخابي لوزير التنمية المحلية عبد السلام المحجوب مرشح الحزب الوطني لمجلس الشعب في دائرة الرمل “المنطقة نفسها التي نظمت فيها المظاهرة