مرشحة كوته بالسويس تتهم ضابط شرطة بضربها وتجريدها من ملابسها لمنعها من كشف التزوير

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • مؤتمر بحزب الوفد يكشف : تزوير انتخابات السويس بدأ الثالثة فجرا والبلطجية استخدموا ماء النار ضد المرشحين

السويس – سيد عبداللاه :

اتهمت حنان محمد علي مرشحة الكوتة بالسويس ضابط شرطة وبلطجية بتجريدها من ملابسها والاعتداء عليها وعلي أنصارها بسبب كشفها تسويد البطاقات في لجنة مدرسة محمود سامي البارودي بحي الأربعين بالسويس ، وقالت حنان في بلاغها للمحامي العام بالسويس “إنها أثناء محاولاتها الإدلاء بصوتها في لجنة مدرسة محمود سامي البارودي وجدت بلطجية أمام باب المدرسة يمنعون الناخبين من الدخول ، ولم استطع الدخول إلا حينما أخبرتهم إنني عضوه بالحزب الوطني .”

وأضافت وجدت رئيس اللجنة جمال إبراهيم يقوم بوضع أوراق داخل صندوق الاقتراع المفتوح، وحينما خطفت منه البطاقات قال سأضع 300 صوت لصالحك وأعطيني البطاقات فرفضت، ساعتها استدعي رئيس اللجنة ضابط الشرطة “م.ص”  الذي طلب مني البطاقات المزورة فرفضت أيضا ، فقال لي ” هتندمي ” ، واحتجزني الضابط في مقر اللجنة وبعد ربع ساعة تقريبا وجدت 11 سيدة مسجلات خطر يهجمون عليا داخل اللجنة وأمام الجميع وقاموا بنزع وتمزيق جميع ملابسي حتى أصبحت عارية ، وعندما سمع أقاربي وأنصاري بالخارج الصراخ حاولوا الدخول ولكن البلطجية والأمن منعوهم .

وأضافت ” وعندما حاول عدد من أنصاري القفز من الأسوار لنجدتي قام البلطجية بإلقاء مياه النار عليهم ، وطردوني خارج المدرسة عارية بعد احتجاز دام  لمدة أربعة ساعات وقام محمد صابر بتحرير محضر ضدي إنني قمت بالتعدي على رئيس اللجنة جمال إبراهيم ،وقال لي ( أنا ممكن وانتى عارية كده ألبسك قضية آداب ) وقام ابن عمى بخلع جلبابه وسترني به وهو مشوه بمياه النار ،وقالت حنان للبديل إنها لن تترك حقها رغم البلطجة .

من ناحية أخري أقام حزب الوفد مؤتمرا صحفيا كشف فيه عن التزوير وأعمال العنف التي شهدتها محافظة السويس .وقال عباس عبد العزيز النائب السابق ومرشح الإخوان” لأول مرة في تاريخ مصر يحدث مثل هذا التزوير وأضاف اخبرني احد اعضاء الحزب الوطني أنة يحمل توكيل عنى هو وغيره من الاعضاء وأنا لا اعلم ولم اتمكن من الحصول على هذه التوكيلات المزورة “، واعتبر عبد العزيز إن التزوير تم قبل أن تبدأ اللجان حيث دخل مندوبي الحزب الوطني الساعة الثالثة فجرا إلى مقر اللجان وتم تسويد البطاقات ، وأضاف أعمال البلطجة بدأت مع فتح باب الانتخاب مثل سكب مياه النار والبنزين على أبناء المرشحين وأنصارهم.