احتجاجات في 3 من محافظات بالصعيد صباح اليوم ضد تزوير الانتخابات ..والقبض على أكثر من 80 مواطن

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • أنصار مرشح مستقل يقطعون الطرق بالمنيا ..وأنصار مرشح وطني يحطمون مقر الحزب بأسيوط
  • القبض على 45 فرد من عائلة القرنات بالأقصر.. وأهالي المحتجزين يتهمون الأمن بتعذيبهم

المحافظات – إسلام رضوان ونصر القوصي:

اشتعلت محافظات الصعيد مرة أخرى صباح اليوم احتجاجا على اتهامات أطلقها مرشحون عن الوطني والمعارضة والمستقلون بتزوير الانتخابات ..ففيما قطع أنصار مرشح مستقل الطريق الزراعي بالمنيا احتجاجا على إعلان خسارة مرشحهم بعد إعلان دخوله الإعادة .. والقت قوات الأمن القبض على 45 فردا من عائلة القرنات بالأقصر على خلفية أحداث العنف التي تلت إعلان النتيجة ..بينما قام أنصار مرشح وطني بتحطيم مقر الحزب احتجاجا على التزوير لمرشح الوطني الأخر على نفس المقعد.

ففي المنيا قطع  أنصار المرشح مصطفي التوني طريق مصر أسوان الزراعي في المنيا  صباح اليوم احتجاجا علي تعديل النتيجة لصالح منافسه اللواء فاروق طه ، وقال الأهالي إن هذه المرة الثالثة التي يتم فيها التزوير لصالح مرشح الوطني منذ بداية الانتخابات ، وأشار المحتجون  إن يوم الأحد شهد تسويد لبطاقات الانتخاب ومنع المندوبين وأعمال بلطجة بحماية أمنية ، وأثناء الفرز تم إدخال صناديق للجنة ، ورغم ذلك خرجت النتيجة لتشير إلى دخول مرشحهم مصطفي التوني  دائرة الإعادة ليتم تعديل النتيجة بعد تقدم مرشح الوطني بثلاثة طعون تم علي أساسها إعادة الفرز مرة أخري لتعلن النتيجة بخسارة التوني والإعادة بين مرشحي الوطني .. وردد الأهالي هتافات تندد بالتزوير منها “الصحافة فين التزوير اهه” ، والقت قوات الأمن القبض علي 40 منهم وحاصرتهم لمدة ساعة وأطلقت عليهم القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم .

ومن ناحية أخري قام 300 من أنصار صلاح عبد الرحيم مرشح الحزب الوطني علي مقعد الفئات بالقوصية في ساعة مبكرة من صباح اليوم باقتحام مقر الحزب الوطني بشارع الجلاء ، وحطموا المقاعد والنوافذ والأبواب ، وتظاهروا أمام المقر منددين بالتزوير وتسويد البطاقات التي حدثت باللجان.

فيما قامت الشرطة بفرض طوق أمني حول المكان، وقامت بتفرقة المتظاهرين، وألقت القبض علي عدد منهم، ووجهت لهم تهمة التخريب، واستعمال القوة.

من جانبه أكد إبراهيم أبو العيون أمين الحزب بالقوصية أن أعمال التخريب التي لحقت بالحزب الوطني امتدت إلي داخل المقر، حيث قام أنصار المرشح بكسر الأبواب، وإتلاف ما بداخل المكاتب، ولم تستطع الشرطة السيطرة علي الموقف، الأمر الذي أدي خسائر كبيرة بمقر الحزب.

وفي القصر ألقت أجهزة الأمن  على 45 شخص من عائلة القرنات أقارب وأتباع  المرشح المستقل رضوان أبو قرين .. على خلفية أحداث إحراق وتكسير خمسة سيارات ملك للأهالي بعد إعلان دخول مرشحي الحزب الوطني معركة الإعادة وسقوط جميع المرشحين بالدائرة الأولى لمحافظة الأقصر.. وتم تحويل المحتجزين إلى قسمي شرطة الأقصر وطيبه

و أكد أقارب المحتجزين بأنهم تعرضوا للتعذيب ومنعوا من دخول الطعام والدواء لهم حيث ظهرت على وجوهم كدمات وكان من ضمن المحتجزين محمد أبن المرشح المستقل رضوان أبو قرين 14 سنه و أبن عمه عبد القادر فتحي قرين.

و طالب عبد القادر  فتحي قرين بضرورة الكشف على  جمال عبيد عضو مجلس محلى  بمركز الزنية المحتجز مشيرا أنه مريض  بالسكر والكبد وأنه تم  منع  دخول الدواء له.  وأستمر التحقيق مع المحتجزين منذ الساعة الثامنة مساءا حتى الثانية بعد فجر الثلاثاء.

على جانب أخر  تم القبض  على كل من  محمد أبو الوفا وأحمد  موسى قرين  وهو طالب  بالصف الأول  حقوق  وتم احتجازهما   من أمام مقر  اللجنة العامة  للفرز  وقال قريب له أنه يتعرض حاليا للتعذيب

وفي سياق متصل  طالب أحد أهالي المحتجزين   بضرورة تدخل وزير العدل  ورئيس اللجنة العامة  للانتخابات  ووزير الداخلية  للإفراج  عن المقبوض عليهم  والتحقيق في  الملابسات التي أدت   إلى اندلاع  هذه الأحداث  المؤسفة  عقب إعلان  رئيس اللجنة العامة  بالأقصر نتيجة  الإعادة  بين مرشحي  الحزب الوطني. و أدان  أقارب المتهمين التصريحات التي أدلى بها الدكتور سمير فرج محافظ الأقصر عقب الأحداث على التليفزيون  والتي وصف فيها المحتجزين بالبلطجة .