شباب من الإسكندرية يحيون يوم الغضب في شارع الزميل يوسف شعبان ويهتفون حرية حرية أسفل منزله

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – محمود الششتاوي:

تصوير محمد حسني

أحيا عدد من النشطاء من حركة العدالة والحرية بالإسكندرية يوم الغضب المصري الذي كان قد دعا إليه عدد من القوى السياسية احتجاجاً على ممارسات جهاز الشرطة ضد المواطنين ، وذكر بيان للحركة أصدرته منذ قليل إن الحركة نجحت في تنظيم مسيرة فجائية بالإسكندرية ضمن فعاليات يوم الغضب التي دعت لها صفحة كلنا خالد سعيد ، واستخدم 30 ناشط بالحركة وسيلة  ” التصفيق بشكل متواصل لعمل إزعاج احتجاجاً على التعذيب وتلفيق القضايا الذي تنتهجه وزارة الداخلية ضد جميع المواطنين ، وأضاف البيان إن المسيرة بدأت من أمام محطة ترام ثروت ومرت بالشارع الذي يقطن به الزميل يوسف شعبان (صحفي البديل الذي لفقت له تهمة تعاطي مخدرات) وعندما وصلت المسيرة إلى منزل يوسف شعبان تصاعد هتاف الشباب ” حرية.. حرية” وانتهت المسيرة بعد 10 دقائق عند وصولها لشارع أبو قير.

وارتدى النشطاء  الملابس السوداء ورفعوا علم مصر وساروا صفاً واحداً في مسيرة تعبيراً عن غضبهم في استجابة للدعوة التي أطلقها النشطاء على صفحة كلنا خالد سعيد على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ، وقال البيان في ختامه إن منزل مدير الأمن يقع بالقرب من المنطقة التي نظم فيها النشطاء مسيرتهم مؤكدين إن هذه رسالة تحدي من النشطاء الشباب لكل قوات القمع ومليشيات الإرهاب التي يقودها مدير أمن الإسكندرية على حد تعبيرهم في البيان.