عين شمس تحقق مع 4 من أساتذة 9 مارس بتهمة إثارة الشغب ..والحركة تدعو لمظاهرة تضامن معهم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • عماد مبارك: التحقيق تم بناءا على مذكرة أمنية ..والجامعة حددت الموعد يوم انتخابات الشعب للتعتيم على القضية

كتب محمد العريان :

أحالت جامعة عين شمس 4 من أساتذة حركة 9 مارس للتحقيق بتهمة إثارة الشغب داخل الجامعة ، وقالت نص الإخطارات التي وجهت للأساتذة وهم رضوى عاشور وهدى أباظة وعايدة سيف الدولة والدكتورة إيمان عز ” بناءا علي المذكرة المقدمة من حرس جامعة عين شمس تم إحالتكم إلي التحقيق في وقائع 4 نوفمبر وذلك يوم الأحد 28 نوفمبر ” وقالت عايدة سيف الدولة احد الأساتذة المحالات للتحقيق إن إدارة الجامعة تركت البلطجية الذين اعتدوا علينا وأحالوا الضحايا إلي التحقيق ، مشيرة إلى إن الجامعات في مصر تديرها الأجهزة الأمنية ، و أن التحقيق مع الأساتذة يأتي في نفس يوم الانتخابات بهدف التعتيم على القضية ”

وقال عماد مبارك مدير مؤسسة حرية الفكر والتعبير إن تحويل الأساتذة للتحقيق جاء بناءا علي مذكرة أمنية من حرس جامعة عين شمس لرئيس الجامعة ماجد الديب للتحقيق في أحداث 4 نوفمبر ، وأضاف المؤسسة سوف تمثل الأساتذة قانونيا أمام جهة التحقيق ، وأضاف هناك خلل شديد فقد وصلنا إلي مرحلة أن الأجهزة الأمنية هي التي تدير الجامعة وليس هناك من يحمي الأساتذة والطلاب من العنف داخل الجامعة رغم إن دورها هو الحماية ، وتحويل الأساتذة إلي التحقيق يكشف انه ليس هناك نية لتنفيذ حكم طرد الحرس الأمني من الجامعة وهي رسالة واضحة إن غياب الشرطة معناه تركها للبلطجية فاتركونا نحميكم .

وأضاف عماد إن التحقيق مع الأساتذة في نفس يوم الانتخابات محاولة من الجامعة للتعتيم علي القضية لأنها تعلم تماما بان الصحف ووسائل الإعلام بشكل عام ستكون مهتمة بتغطية أحداث انتخابات يتوقع إن تشهد أحداثا دامية وبالتالي لن تهتم بالتحقيق مع الأساتذة .

وفي سياق متصل هدد أساتذة من حركة 9 مارس بتنظيم وقفة احتجاجية أمام جامعة القاهرة احتجاجا علي تحويل الأساتذة إلي التحقيق وقال دكتور يحي القزاز يجب إن نتصدى  لهذا التصرف البائس بوقفة أمام جامعة القاهرة ضد قرار التحويل والتأكيد علي استقلالية الجامعات ،وأضاف لا اعتقد إن حسام كامل رئيس جامعة القاهرة سينزلق إلي هذا المستوي المتدني حسب قولة ويحول الأساتذة بجامعة القاهرة للتحقيق  . وأصدرت حركة 9 مارس بيانا للتضامن مع الأساتذة أهابت فيه بجامعة القاهرة عدم الانزلاق على نفس المستوى الذي وصلت إليه جامعة عين شمس.

يذكر إن أساتذة من حركة  “9 مارس لاستقلال الجامعات” بزيارة إلى جامعة عين شمس، لتوزيع الحكم الصادر عن المحكمة الإدارية العليا، في الدعوى رقم 26627 لسنة 63 ق، والتي حكمت “بإلغاء القرار الوزاري رقم 1812 لسنة 1981 بشأن إنشاء وتنظيم إدارات حرس الجامعات ببعض مديريات الأمن ، المعروف إعلاميا بحكم طرد الحرس الجامعي من الجامعات ، وقد التف عدد من الطلاب حول أساتذتهم يستفسرون عن طبيعة الحكم، وكيفية تطبيقه، فما كان من عدد من المعروفين باسم “بلطجية عين شمس”، الذين سبق لهم التعرض للطلاب والأساتذة في أكثر من حدث سابق، أن تحرشوا بالأساتذة وانتزعوا نسخ الحكم من أيديهم، ثم انهالوا على الطلاب ضربا بالأحزمة والجنازير، بل إن بعضهم كان يحمل مطواة تسببت في إصابة اثنين من الطلاب، وذلك على مرأى من رئيس حرس جامعة عين شمس ورجال الأمن.