مبارك “مندهش” من حديث زيناوي عن دعم مصر للمتمردين بأثيوبيا ويؤكد علاقتنا طيبة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل – وكالات

أكد الرئيس حسني مبارك أن العلاقات مع أثيوبيا طيبة للغاية، واستغرب من التصريحات الصادرة عن رئيس الوزراء الأثيوبي ميليس زيناوي التي تشير إلى دعم مصر للمتمردين في بلاده، مشددا أن مصر لا يمكن أن تقوم بذلك مع أي دولة سواء عربية أو أفريقية.

وقال الرئيس مبارك في تصريح لقناة “الجزيرة” الفضائية الأربعاء خلال زيارته الحالية للدوحة “هذه أول مرة أسمع أننا نساند أي قوة في أي بلد وليس في أثيوبيا، وأثيوبيا تربطنا بها علاقات طيبة جدا، وأنا استغربت من هذا التصريح ولكن لا يمكن أن نفعل هذا العمل مع أي دولة عربية أو أفريقية ولا نتعامل بهذا الأسلوب”.

وفي تصريحاته التي النادرة لقناة “الجزيرة” القطرية، قال الرئيس المصري حول ما إذا كان هناك تحرك مصري قطري لبحث تعثر المصالحة الفلسطينية: “نحن نتحرك وإخواننا في قطر يتحركون، وعادة هناك اتصال مستمر بيننا وبين قطر.. وهناك تنسيق للجهود بشأن القضية الفلسطينية، ونبذل أقصى جهد من أجل القضية الفلسطينية”.

وعما إذا كانت زيارته للدوحة تمثل فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين، قال إن: “الصفحة الجديدة موجودة من زمان، وأنا التقي بسمو الأمير، والتقينا في سرت مرتين، والاتصالات التليفونية لم تتوقف إطلاقا بيني وبين سمو الأمير باستمرار في المناسبات والأعياد وفي كل مجال”.