مئات الصحفيين والسياسيين يعلنون اعتصاما مفتوحا أمام النقابة للمطالبة بالإفراج عن يوسف شعبان وصحفيي الاخوان المعتقلين

  • الصحفيون يطالبون بالإفراج عن يوسف ومدني وبدر ..والأمن يعتدي على محمد عبد القدوس
  • زوجة بدر الضباط رفضوا أخذ أدوية زوجي معهم واستولوا على 70 ألف جنيه و15 ألف دولار جهاز ابنتي
  • بيانات للحركات السياسية وصحفي إخوان أون لاين : يوسف ورفاقه ليسوا أخر القائمة

كتب – محمد العريان وأميرة أحمد ورأفت غانم:

تظاهر المئات من الصحفيين وأعضاء الحركات السياسية اليوم على سلالم نقابة الصحفيين احتجاجا على القمع الذي يتعرض له الصحفيون..وندد المشاركون باختطاف الزميل يوسف شعبان مراسل موقع البديل بالإسكندرية وتلفيق تهمة جنائية له..وطالب المشاركون بالإفراج عن يوسف ومحمد مدني مراسل إخوان أون لاين بالإسكندرية الذي اعتقلته قوات الأمن رابع أيام العيد ووجهت له تهمة إثارة الشغب وكذلك الصحفي بدر محمد بدر مدير تحرير أفاق عربية الذي اعتقلته قوات الأمن من منزله بمدينة 6 أكتوبر مساء أمس

وأعلن المشاركون في الوقفة اعتصاما مفتوحا لحين الإفراج عن يوسف شعبان ومحمد مدني وبدر. و ردد المعتصمون هتافات تندد بالاعتقال وتلفيق تهمة حيازة المخدرات للزميل يوسف شعبان وهتفوا ” الحرية لكل سجين “” الإفراج عن المعتقلين ” هاتوا أخواتنا من السجون ” عمر السجن ما غير فكرة … عمر القهر ما غير بكرة ” يوسف يوسف يا أخانا كيف العتمة في الزنزانة “، وحمل المعتصمون لافتات مكتوب عليه الحرية ليوسف شعبان..الحرية لكل المعتقلين … حبس الصحفيين عار”

وقالت عزة الجرف الصحفية بأفاق عربية ومرشحة الاخوان على مقعد الكوتة  في 6 أكتوبر وزوجة بدر “إن الأمن هاجم منزلهم مساء أمس واعتقل زوجها الصحفي بدر محمد بدر مدير تحرير أفاق عربية والأسرة العربية واستولى على 70 ألف جنيه و15 ألف دولار هي قيمة جهاز ابنتها ” ..وأشارت أن زوجها مريض بالسكر و الكبد وحملت وزارة الداخلية المسئولية عما  يتعرض له وكشفت أن الضباط الذين حضروا لاعتقاله رفضوا أخذ الدواء الخاص به “وقالت عزة الجرف :” إنها أخبرت الضباط  إن النقود التي أخذوها هي كل ما تمتلكه في المنزل وان لديها أبناء في الثانوية لكنهم لم يلتفتوا إليها ”

وفي نفس السياق اعتدت قوات الأمن علي الزميل  محمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات وعضو مجلس نقابة الصحفيين في بداية الاعتصام .  وأصدرت حركات التغيير حشد والتجديد الاشتراكي وحزب العمل والعدالة والحرية و6 ابريل والجبهة الحرة للتغيير السلمي بيانا قالت فيه نحن شباب حركات التغيير نبدأ اليوم اعتصاما مفتوحا أمام نقابة الصحفيين لحين الإفراج عن يوسف شعبان ونعلن تضامننا التام معه وكافة من اعتقلوا خلال الأيام الأخيرة تحضيرا للانتخابات .. نحن إخوة وأخوات خالد سعيد واحمد شعبان وحسن مصطفي واحمد دومة ويوسف شعبان … نؤكد للداخلية ورجالها إن يوسف شعبان موجود في ألاف الشباب وان من لم يعرف يوسف سابقا قد عرفه الآن … وقد يختار اختياره وينحاز انحيازه ..وان يوما ليس ببعيد سوف يأتي يمثل فيه الجلادون أمام العدالة لينالوا ما يستحقون.

واصدر صحفيو إخوان أون لاين بيانا تحت عنوان ” بدر وشعبان ومدني ليسوا أخر الحملة ” أدانوا فيه اعتقال الصحفيين وأصحاب الرأي وقال البيان كلنا مستهدفون ما لم نقصف أقلامنا أو نؤجرها أو نبيعها ، كلنا علي قوائم الاتهام ما لم نقبل إن نتحول إلي صحفيين بالأجر في بلاط صاحبة الجلالة ، فلنتحد ونعلن لكل الطغاة إن مصر بها صحفيون ما زالوا يتسمون بصفة الحياة