البلشي يقدم بلاغا للنائب العام يتهم الشرطة بالاعتداء على مراسل البديل ..والنيابة تجدد حبسه

  • الدفاع عن سجناء الرأي تطالب الصحفيين والناشطين بإرسال برقيات للنائب العام تطالبه بالإفراج عن يوسف

كتب- محمود الششتاوي :

أمر قاضي التحقيقات بتجديد حبس الزميل يوسف شعبان 15 يوما في القضية الملفقة له بحيازة مخدرات بغرض التعاطي..فيما قرر محام يوسف الطعن على القرار ..وكان يوسف قد تم عرضه على النيابة لتجديد حبسه صباح اليوم ..

من ناحية أخرى قدم الزميل خالد البلشي رئيس تحرير البديل بلاغا للنائب العام ضد كل من وزير الداخلية ومدير مباحث أمن الدولة بالإسكندرية ومدير أمن الإسكندرية ورئيس مباحث المحافظة بصفاتهم اتهمهم فيه بمنع يوسف من ممارسة عمله الصحفي والاعتداء عليه أثناء تغطية احتجاجات أهالي منطقة أبو سليمان على محاولات إزالة منازلهم ..وقال البلشي في بلاغه انه كلف يوسف بتغطية الأحداث إلا انه تم الاعتداء عليه بالضرب وتم منعه من تأدية عمله مشيرا أنها ليست المرة الأولى التي يتم اعتراض يوسف وإلقاء القبض عليه أثناء قيامه بعمله ..وطالب البلشي بفتح باب التحقيق فيما تعرض له يوسف على يد مباحث الإسكندرية وتحريك الدعوى الجنائية ضد المبلغ ضدهم مشيرا أن الاعتداء على يوسف هو عدوان على حرية الصحافة والصحفيين ..

من جانبه قرر النائب العام تحويل بلاغ البلشي الذي حمل رقم 19972 إلى محامي عام أول استئناف الإسكندرية للتحقيق فيه .

وفي سياق متصل دعت لجنة الدفاع عن سجناء الرأي عبر موقع التعارف الاجتماعي – فيس بوك- لإرسال برقيات إلى مكتب النائب العام للمطالبة بالإفراج عن الزميل يوسف شعبان مراسل موقع البديل الإلكتروني بالإسكندرية ، وطالبت اللجنة في دعوتها التي حملت عنوان ” الحرية ليوسف شعبان … الحرية لمصر ” الجميع بالمساهمة في وقف ما وصفته بالتهريج والفعل الإجرامي عن طريق تنبيه سيادة النائب العام بخطورة ما يحدث من خلال مراسلته تلغرافياً أو بالفاكس.

واقترحت اللجنة نص للبرقية التي دعت لإرسالها وهو : ” سيادة النائب العام بعد التحية أرجوك أحفظ التحقيق و أوقف مهزلة التلفيق بحق زميلنا الناشط والصحفي السكندري بجريدة البديل الإلكترونية يوسف شعبان ، ونطالبك بفتح تحقيق فوري مع الضابط المسئول عن تلفيق الاتهام له ..شكرا لكم … نثق بعدالتكم “، وأضافت الحركة إن من يريد إرسال البرقية يمكنه الاتصال على رقم 124 الخاص بخدمة التلغراف، أو عن طريق أحد سنترالات الشركة المصرية للاتصالات.

كان محمد عبد السلام ومحمود الهادي الناشطان بحركة العدالة والحرية بالإسكندرية و اللذان تم القبض عليهم مع الزميل يوسف شعبان مراسل موقع البديل يوم الجمعة الماضي قد اتهما  في بلاغ رسمي قدماه للمحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية نقيب شرطة بقسم الرمل ثاني حمل رقم 411 لسنة 2010 بتلفيق تهمة تعاطي المخدرات ليوسف ..وقال الناشطان في بلاغهما بشان احتجازهم بشكل غير قانوني وتعرضهم للاعتداء بالضرب أثناء القبض عليهم وتعذيبهم داخل القسم ” أنه تم اقتيادهم لمكتب النقيب ” عبد الحميد سكران ” محرر محضر الضبط الذي أخذ يكيل لهم السباب والضربات هو ومعاونيه ويهددهم بتلفيق التهم لهم وعندما قام المراسل الصحفي يوسف شعبان بالاعتراض على هذا الأسلوب قال له الأخير بحصر اللفظ ” أنت بالذات مش ها تخرج من هنا يا روح أمك ”
وأضاف الناشطان في بلاغهما ” أن النقيب قام بإخراج لفافة سلوفانية ومطواة قرن غزال من أحد أدراج مكتبه وأمر بإخراجنا من مكتبه واستبقاء يوسف شعبان محمد ، وقام النقيب بتلفيق تهمتي تعاطي المخدرات و حيازة سلاح أبيض للصحفي يوسف شعبان (مراسل جريدة البديل)