أوامر ضبط وإحضار لمرشحي الإخوان في المنصورة وطلخا

  • الشرطة تقبض على مرشح للجماعة و 12 من أنصاره.. ومعركة بالأسلحة البيضاء بين أنصار مرشحين

الدقهلية : مني باشا

سادت حالة من الارتباك بين كوادر جماعة الإخوان المسلمين بالدقهلية، بعد حملة أمنية استهدفت منازل عدد من كوادر الجماعة اليوم الاثنين، عقب مظاهرات الجمعة الماضية. وقال عدد من كوادر الجماعة لـ«البديل»  إن مجموعة من «البلطجية اعترضوا مساء أمس مسيرة لمرشحي الجماعة بالمنصورة وعدد من القرى، فيما منعت قوات الأمن المسيرات من التحرك في شوارع المنصورة بدعوي عدم حصولها علي تصريح».

وكانت قوات الأمن اليوم قد ألقت القبض علي الدكتور أنور الباز أحد قيادات الجماعة، وداهمت منازل 10 آخرين بأوامر ضبط وإحضار من مباحث مركز طلخا، بينهم مايسة الجوهري المرشحة على مقعد الكوتة بدائرة بندر المنصورة، وعبد المحسن القمحاوي المرشح عن دائر طلخا على مقعد العمال. وكانت قوات الشرطة قد ألقت القبض علي 12 من أعضاء الجماعة الجمعة، من بينهم أحمد خضر مرشح الإخوان في الانتخابات.

وفي قرية شها اخترق أنصار احد مرشحي الحزب الوطني مسيرة نائب إخواني بسيارة تدعو لمرشح الوطني مما تسبب في اشتباكات، أسفرت عن إصابة شخص.

كما نشبت اشتباكات أخرى أمس استخدمت فيها الأسلحة البيضاء، بين أنصار مسعد لطفي المرسي نائب طلخا الحالي والمرشح عن الحزب الوطني وبين أنصار جمال عبد الظاهر بقرية بساط التابعة لطلخا، وتسببت الاشتباكات في إتلاف سيارات وإصابة بعض من أنصار المرشحين بجروح.

من جانبها اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين ما حدث «تصعيدا من الأمن» وطالبوا أهالي الدقهلية بالوقوف إلى جانبهم.