64مرشح مستقل بالإسكندرية يشكلون تحالف لمواجهة الوطني ..والوفد يهدد باللجوء لمحكمة العدل لتنفيذ أحكام المستبعدين

البديل – خاص:

فيما قرر مجموعة من المرشحين المستقلين لانتخابات مجلس الشعب علي مستوي جميع الدوائر الإسكندرية إقامة تحالف بينهم وتوحيد جهودهم لمواجهة تصرفات الحزب الوطني ..هدد محمد حافظ البسيوني نائب رئيس حزب الوفد بالإسكندرية باللجوء لمحكمة العدل الدولية ضد قيادات الوطني بالمحافظة بتهمة عرقلة تنفيذ الأحكام الصادرة من محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية بإعادة المستبعدين من الترشيح .. و أشار البسيوني  إلى الحكم الصادر لصالح مرشح الحزب هيثم نصار بريك علي مقعد العمال بدائرة الرمل والذي نص علي إدراج أسماء مرشحي الوفد ضمن كشوف المرشحين و السماح لهم بدخول المنافسة البرلمانية والذي استشكل عليه الوطني و تم تأجيل النظر في الإستشكال لجلسة 30 /11/2010 أي بعد اليوم المحدد للانتخابات البرلمانية.

وفي سياق متصل اتهم  تحالف المرشحين المستقلين  مرشحي الوطني بأنهم  “باعو البلد “علي حد وصفهم ” في ظل صمت و جمود باقي الأحزاب المصرية ..وقال المرشحون أن الأحزاب وقفت عاجزة عن مواجهة تعنت و تعسف الحزب الوطني و اقتصار مقاعد البرلمان علي مرشيحه و أعضاءه فقط دون غيرهم ..

و كان  المرشحون المستقلون  قد نظموا أول مؤتمر لهم  برئاسة ياسر المليجي مرشح دائرة سيدي جابر “مستقل” و الذي أختاره باقي المرشحين المتحدث الرسمي للائتلاف بصفته  صاحب فكرة إنشاءه و هو أول من بادر بعقد أول مؤتمر لتحالف قوي المرشحين المستقلين بالإسكندرية .

و حضر المؤتمر أكثر من 50 مرشح من دوائر الإسكندرية  وأكد ياسر المليجي أن الائتلاف الذي دعي  إليه من شأنه  دعم المرشحين المستقلين للوقوف أمام بطش النظام الذي وصفه ”  بأنه يجرد المواطنين  من حريتهم وكرامتهم”   و أضاف المليجي ليس من حق السلطة التنفيذية المتمثلة في مديرية الأمن الوقوف أمام أحكام القضاء الإداري لأكثر من 64 المزيلة بالصيغة التنفيذية بإدراج أسماء المرشحين الذين تم استبعادهم من الكشوف النهائية للمرشحين  و لكنهم فوجئوا بتعسف السلطة التنفيذية متمثلة في مديرية أمن الإسكندرية  في تنفيذ حكم المحكمة

وقام المرشحون المستقلون بأخذ العهد علي  أنفسهم للمواطنين بعدم تغيير صفاتهم الانتخابية وعدم انضمامهم لأي حزب مهما كان وزنه وثقله أو لأي  تكتل  سياسي إذا قدر لهم الفوز في الانتخابات البرلمانية الحالية .