بلطجية يحملون دعاية الوطني يمزقون لافتات مرشح التجمع بالمعادي..والحزب يتقدم ببلاغ وشكوى للجنة الانتخابات

  • مرشح التجمع يتهم أنصار المرشدي ومجاور في محضر رسمي بتشويه وتمزيق لافتات كل المنافسين

كتبت – فتحي الشيخ و أميرة موسي:

تقدم مرشح حزب التجمع بالمعادي ببلاغ يتهم فيه أربعة بلطجية من أنصار مرشحي الحزب الوطني محمد المرشدي وحسين مجاور بتقطيع لافتات وملصقات الدعاية الانتخابية الخاصة بهم .

جاء بالمحضر رقم 0168 إداري المعادي بتاريخ 20/11/2010 انه أثناء مرور مرشح التجمع بالمعادي أنطونيوس نبيه ،ومعه
أشرف أبو جليل أمين الحزب بالمعادي شاهد أربعة أشخاص تابعين لمرشحي الحزب الوطني بالدائرة يستقلون سيارة ميتسوبيشي لانسر حمراء اللون رقم 457( ف ص ق ملاكي مصر ) ويقومون بتمزيق لافتات وملصقات الدعاية الانتخابية لجميع المرشحين بالدائرة والإبقاء على لافتات لمرشحي الحزب الوطني فقط ،وذلك في ميدان بورسعيد المواجه لقسم المعادي مباشرة وعندما حاول استيقافهم لحين إبلاغ القسم الذي يبعد خطوات عن الميدان فروا هاربين ومعهم لافتات المرشحين .

وأضاف مرشح التجمع على مقعد الفئات بالمعادي أنطونيوس نبيه “أنني بعد تحرير المحضر قمت بالمرور على جميع الشوارع والميادين التي وضعت فيها اللافتات وعددها 120 لافته فلم أجد إلا 2 فقط لم يرهما البلطجية وكذلك لاحظت تمزيق وتشويه أغلبية الملصقات وكذلك نزع لافتات جميع المرشحين لتصبح المعادي خلوا من أي دعاية انتخابية غير دعاية الحزب الوطني
وأشار أبوجليل أنه أبلغ قيادات التجمع بالواقعة وبصدد إبلاغ اللجنة العليا للانتخابات وجميع الجهات الحقوقية بالواقعة التي تعد انتهاكا صريحا للقانون وللقواعد التي أرستها اللجنة العليا وهو لعب بالنار في وقت تشتد فيها النزعات الطائفية .

وقال أشرف أبوجليل أمين حزب التجمع بالمعادي أنه أبلغ قيادات التجمع بالواقعة وبصدد إبلاغ اللجنة العليا للانتخابات وجميع الجهات الحقوقية بالواقعة التي تعد انتهاكا صريحا للقانون وللقواعد التي أرستها اللجنة العليا وهو لعب بالنار في وقت تشتد فيها النزعات الطائفية