حرب شوارع بين الشرطة و الإخوان في الإسكندرية.. وفرض حظر التجول في الرمل

  • الشرطة أطلقت قنابل مسيلة للدموع ورصاص مطاطي ضد مسيرات للإخوان فردوا عليها بالسنج والمطاوي
  • عشرات الآلاف من الاخوان في مسيرات بشوارع الإسكندرية يهتفون ” إسلامية إسلامية ..خلصونا من الحرامية ”
  • الأمن يقطع الكهرباء عن الشوارع في الرمل ..وموقع الإخوان : الشرطة اعتقلت 100 من كوادر الجماعة وأصابت 33

الإسكندرية – أحمد صبري:

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن وأنصار مرشحي جماعة الإخوان المسلمين في مناطق غرب وشرق الإسكندرية مساء الجمعة، واستخدمت قوات الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق أنصار المرشحين، واعتقلت العشرات منهم. وقال شهود عيان مقربون من الإخوان “إن النظام المصري كشف عن وجهه القبيح اليوم وتلقت أجهزة الأمن لأول مرة أوامر مشددة بإطلاق الرصاص والقنابل المسيلة للدموع بشوارع الإسكندرية ضد مؤيدي ومرشحي الإخوان المسلمين بمختلف دوائر الإسكندرية”
وقال شهود عيان إن الاشتباكات أسفرت عن إصابة عدد من أنصار المرشحين وقوات الشرطة، فيما أكدت جماعة الإخوان المسلمين على موقعها الإلكتروني أن قوات الشرطة اعتقلت 100 من كوادرها، وأصابت 33 آخرين في الإسكندرية.

ونفذ الإخوان مسيرات ضخمة بالشوارع استعرضوا خلالها قوتهم وخرج عشرات الآلاف من مؤيديهم مرددين الهتافات الإخوانية:”إسلامية إسلامية ..خلصونا من الحرامية . و دارت حرب شوارع حقيقية في منطقة أبو سليمان إحدى أكثر مناطق الإسكندرية شعبية والواقعة بدائرة الرمل المرشح فيها اللواء عبد السلام المحجوب عن الحزب الوطني بين الآلاف من قوات الأمن من كافة الأجهزة الأمنية ” أمن مركزي ومباحث جنائية وفرق مكافحة الشغب وفرق الكاراتيه “وبين ألاف الأهالي بشارع أبو سليمان ..و ألقى الأمن قنابل مسيلة للدموع على الأهالي من أنصار نواب الإخوان أثناء مسيرة حاشدة للمرشحين -النائبين الحاليين للدائرة-بهدف تفريق المسيرة إلا أن الأهالي صمموا على استكمال مسيرتهم فردت قوات مكافحة الشغب بمحاولة الاعتداء على نائبي الدائرة الإخوانيين-صبحي صالح والمحمدي سيد أحمد مما دعا أنصارهما إلى إقامة درع بشري حولهما من مئات المواطنين -..وقال شهود عيان أن رد قوات الأمن جاء عنيفا ومفاجأ للمرة الثانية حيث فجاءوا الأهالي بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي باتجاههم بشكل عشوائي الأمر الذي دعا الأهالي للهتاف بالشهادة:لا إله إلا ألله..
فيما رد عدد من أهالي المنطقة وأنصار الإخوان على الشرطة بالأسلحة البيضاء ” سيوف وجنازير ومطاوي.. فرد الأمن بإلقاء القنابل المسيلة للدموع على الآلاف من مؤيدي مرشحي الإخوان..كما قامت

قوات الأمن بفرض حظر تجول بشارع أبو سليمان الرئيسي وقطع التيار الكهربائي عنه!!وقال شهود عيان أن الأمن اعتقل العشرات كما قام بسحل كل من تمكن من إلقاء القبض عليه

وفي دائرة باب شرقي احتجزت قوات الأمن نائب الدائرة الإخواني صابر أبو الفتوح وقامت بالقبض على العشرات من أنصاره أثناء مسيرة حاشدة نظمها أنصاره بالدائرة ولم يتم الإفراج عن النائب سوى بعد تفريق المسيرة بالقوة.

وفي الدخيلة اعتقلت أجهزة الأمن 12 من أنصار مرشحة كوتة المرأة بشرى السمني أثناء مسيرة حاشدة لها مع أنصارها..كما تم اعتقال العشرات بدائرة مينا البصل من بينهم إبراهيم السيد عضو المكتب الإداري للإخوان بالإسكندرية وذلك أثناء مسيرة حاشدة لنائب الدائرة الحالي القيادي الإخواني حمدي حسن حيث تم الاعتداء عليه وتفريق المسيرة المؤيدة له بالقوة
جاء ذلك مواكبا لمؤتمر انتخابي عقده الدكتور مفيد شهاب بنادي سمحة لم يحضره أكثر من مائتي شخص

وفيما يلي مقطع فيديو لجانب من الأحداث: