المالية توافق على إعادة صرف معاشات عمال الدقهلية للغزل وحل مشاكلهم مع التأمينات

  • غالي:منح مكافأة استثنائية لـ 73 عاملا تمولها الخزانة العامة لسداد ديونهم..وتسوية أوضاع 64 عاملا

كتبت – أميرة موسي:

وافق الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية علي إعادة صرف معاشات العاملين السابقين بشركة الدقهلية للغزل والنسيج والبالغ عددهم 137 عامل والذين تم إيقاف صرف معاشاتهم لحصولهم عليها بطريقة غير قانونية.

وقال وزير المالية في بيان صدر اليوم الجمعة بأنه كان قد أمر بتشكيل لجنة قانونية لدراسة أوضاع هؤلاء العاملين.. انتهت إلي عدد من التوصيات وافق عليها منها منح مكافأة استثنائية تمولها الخزانة العامة لـ 73 عامل من هؤلاء العاملين وهي تعادل قيمة مديونيتهم للهيئة ، حيث كانوا مطالبين برد المبالغ التي حصلوا عليها بدون وجه حق من التأمينات خلال السنوات الماضية ، وقال الوزير إنه وافق أيضا علي إعادة صرف معاشاتهم الشهرية فورا.

وبالنسبة للعاملين الآخرين وعددهم 64 عاملا أوضح غالي أن اللجنة تبين لها إن مدة  اشتراكهم في التأمينات لا تعطيهم الحق في صرف معاش حيث تقل مدة خدمتهم عن 19 عاما التي اشترطها قانون التأمينات لاستحقاق المعاش ،وأضاف انه رعاية لأسر هؤلاء العاملين فقد وافق  علي السماح لهم بشراء مدد تأمينية لاستكمال الفترة الزمنية المطلوبة لاستحقاق المعاش علي أن يتم إجراء مقاصة بين متجمد المعاشات المستحقة لهم وتكلفة شراء المدة المكملة للمعاش و يتم صرف قيمة الفروقات المستحقة لهم  إذا وجدت مع إعادة صرف المعاش الشهري مرة أخري.

كما وافق الوزير أيضا علي إعادة عرض الراغبين من هؤلاء العاملين علي هيئة التأمين الصحي لتقرير مدي إصابتهم بعجز من عدمه وإذا ثبت إصابة احدهم بعجز كلي يتم إعادة صرف معاشه بالكامل.

يذكر أن مشكلة العاملين بالدقهلية للغزل والنسيج تعود لعام 2004 قبل تولي د.غالي مسئولية الإشراف علي قطاع التأمينات الاجتماعية، حيث أعلنت إدارة الشركة بالتعاون مع بعض مسئولي هيئة التأمين الصحي عن  إصابة 137 عاملا بالشركة بمرض عقلي علي غير الحقيقة وتم إصدار تقارير طبية لهؤلاء العاملين بأنهم عاجزين كليا عن العمل دون توقيع الكشف الطبي عليهم.