سفراء الاتحاد الأوربي يطلبون لقاء ممثلي مجلس حقوق الإنسان..وتوقعات بطلبات أوربية لمراقبة الانتخابات

كتب: يوسف شعبان

تلقى مجلس حقوق الإنسان طلبا من سفارات الاتحاد الأوروبي بالقاهرة لعقد جلسة مع ممثلي المجلس. وأكد السفير محمود كارم الأمين العام للمجلس في تصريحات صحفية أمس, انه تقرر عقد الاجتماع يوم 22 الشهر الجاري لمناقشة مطالب السفارات.

وعلم “البديل ” أن الطلب يأتي بهدف مناقشة الإجراءات التي اتخذها المجلس بشأن الانتخابات البرلمانية المقبلة ,ومدى تعاونه مع منظمات حقوق الإنسان التي تعتزم القيام بأعمال المراقبة . ومن المتوقع أن تطالب السفارات بالسماح لها بأعمال المراقبة الدولية من خلال المجلس, كما هو الحال بالنسبة لمنظمات حقوق الإنسان المحلية.

ومن جانبه, قال محمود كارم في تصريحات خاصة ل”البديل” أن المجلس يرفض أي طلب للمراقبة الدولية. عدا المنظمات والهيئات والمؤسسات الدولية التي شاركت مصر في تأسيسها أو وقعت على نظام عملها

وأشار إلى أن موقف الدكتور بطرس غالى رئيس المجلس لا يختلف عن موقف باقي الأعضاء. وقال كارم إن ما تردد حول تأييد الدكتور بطرس غالى للمراقبة الدولية في عمومها, غير صحيح. لكنه يوافق عليها في السياق الذي وافق عليه أعضاء المجلس.