الأمن يمنع وقفة احتجاجية بالإسكندرية للتضامن مع أهل ضحية قسم سيدي جابر الجديد

  • أنباء عن اقتحام الأمن لمنزل أهل أحمد شعبان والاعتداء على عمه بالضرب داخل منزله

الإسكندرية – يوسف شعبان:

أجهضت قوات امن الإسكندرية وقفة احتجاجية دعا إليها عدد من النشطاء السياسيين اليوم  احتجاجا علي اتهام الداخلية  بـ “تعذيب  الشاب احمد شعبان داخل قسم سيدي جابر حتى الموت  “.

وقال شهود عيان أن نحو 30 عربة امن مركزي و أعداد كبيرة من المخبرين البلطجية توجهوا منذ الصباح الباكر إلى منطقة غربال حيث يسكن أهل القتيل ، وفرضوا حصار حول الشوارع المؤدية إلى مكان الوقفة الاحتجاجية التي كان من المفترض إقامتها ظهر اليوم ، وأغلقت قوات الأمن عدة محلات بجوار منزل القتيل .وأكد شاهد عيان أن المخبرين والبلطجية انتشروا علي المقاهي وقاموا بتفتيش المارة وتهديد أهل القتيل بالضرب إذا تحركوا من منازلهم ، وقال عم القتيل للبديل في اتصال هاتفي أن ضباط ومخبرين قاموا بضربه ، وترددت أنباء عن اقتحام  الضباط منزل أهل الضحية الاعتداء عليهم  .

وترددت أنباء عن قيام ضباط بأمن الدولة بتهديد أهل أحمد شعبان من خلال رسالة شفهية قالوا فيها “ابقوا خلوا المعارضة تنفعكم ”

كانت والدة احمد شعبان ضحية قسم سيدي جابر الجديد قد أكدت في تصريحات خاصة للبديل  أنها تيقنت من تعذيب  نجلها بالقسم قبل الإعلان عن وفاته  وقالت أنها  توجهت بنفسها إلى القسم وأعطت أحد الأشخاص العاملين به نقودا ليأتي لها بالخبر اليقين وما إذا كان نجلها داخل القسم أو لا فأكد لها وجوده وأنه يتعرض لتعذيب شديد و أعطاها أمارة لتتأكد من أنه تحدث إلى نجلها فعلا وكانت هذه الأمارة هي أسم خطيب أخته الذي لا يعرفه هذا الشخص.

وكشف إسلام محمد نجل خالة فراج محمد -صديق القتيل الذي تم القبض عليه معه-عن احتجاز فراج بقسم شرطة سيدي جابر بعد أن قام ضباط القسم بتلفيق قضية غريبة له ألا وهي سرقة تليفون تبين أنه تليفونه الشخصي..وبعد أن قاموا بتحرير المحضر واكتشفوا خطئهم قاموا باحتجازه بالقسم وتهديده بتلفيق قضية أتجار في المخدرات في محاولة  للضغط عليه حتى لا يشهد بما رآه من تعذيب لصديقه المجني عليه والذي يحاول ضباط القسم إنكار أنه كان موجودا داخله بعد أن لجئوا لإلقاء جثته في إحدى الترع وادعوا غرقه .