سامي إسماعيل : شئ يشبه المؤامرة.. صورة لامرأة تسرق آخر ورداتها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

لا سوى الصدفة المحكمة

كمصير يصنعه الوقت

بحكمة وحياد تام

–           زجاج النافذة الناعس

تحت طبقة خفيفة من التراب

سيمنعها من ملاحظة الغيمة المثقلة

–  الشمس التى تمر سريعاً

فى سطوع صاخب

سوف تشد عينيها

إلى الوردة الحمراء

التى ترقص على

الإفريز كطفلة تحبو

فى فضاء آمن

–   الدفء المنشود فى كوب الشاى

يحملها إلى المطبخ

تراقب أيامها

المرسومة فى البخار المتصاعد

على إيقاع غليان الماء

الصدفة المطبقة من كل الجهات

ستمنح انهمار المطر

لحظة لا تسع :

– خطواتها الواسعة باتجاه النافذة

–  ذراعها الممدود فى الفراغ

– الدفء المسكوب على بلاط المطبخ البارد

الوقت الخائن

لن يحتمل سرقة وردة

من الموت تحت المطر

كلما حرر المطر المفاجئ

عينى من زجاج النظارة

أبصر امرأة

تحن إلى وردتها

الغائبة بفعل صدفة عادية

الإسكندرية 27/10/2010