مشروع لتحسين نوعية الألبان وجودتها في 6 محافظات بالتعاون بين المالية والزراعة

كتبت – أميرة موسي:

اتفق  يوسف بطرس غالي وزير المالية رئيس المجموعة الوزارية للسياسة الزراعية والمهندس أمين أباظة وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ومحافظي 6 محافظات  على اختيار عدد من مراكز الألبان التي كانت تملكها شركة مصر للألبان لتطويرها وإعادة تشغيلها وذلك بالتعاون مع 4 شركات من القطاع الخاص العاملة في مجال صناعة الألبان بهدف رفع جودة الألبان المنتجة في المحافظات الستة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الوزيران مع محافظي الدقهلية والفيوم والشرقية والقليوبية والغربية وكفر الشيخ وممثلي شركات الألبان المشاركة بالمشروع.

وقال  يوسف بطرس غالي وزير المالية في بيان صدر اليوم  أن الحكومة وضعت خطة  لإطلاق عدد من المشروعات والمبادرات لتطوير القطاع الزراعي ورفع دخول العاملين به  حيث يجري حاليا تنفيذ مشروع تحسين إنتاجية بساتين الموالح في الوادي القديم من خلال تحويل أساليب الري بتلك الأراضي إلى أساليب الري الحديثة، بجانب مشروع تحسين جودة إنتاج الألبان والذي يستهدف إعداد وتجهيز مراكز متطورة لجمع الألبان لخدمة ودعم صغار المربين وضمان توافر احتياجات السوق المحلي من الألبان ورفع مستوى جودتها وتوافرها أمام المواطنين بأسعار مقبولة وبجودة تتماشى مع الاشتراطات العالمية.

وقال أنه يجري حاليا تحديد الجهة التي يحق لها التصرف في مراكز تجميع الألبان الحالية والمقامة داخل الوحدات المحلية بكل محافظة من هذه المحافظات وذلك تمهيدا لإصدار قرار تخصيص من هذه الجهات العامة إلي وزارة المالية لمدة يتفق عليها الطرفان لكي تظل الأراضي المقام عليها هذه المراكز مملوكة للوحدات المحلية، علي أن يتم طرح تلك المراكز أمام القطاع الخاص للاستثمار فيها.

وأوضح أنه سيتم التعاقد مع جهة ثالثة من القطاع الخاص لتقوم بدور الرقيب على تلك المراكز لضمان التزام الشركات المشاركة في عملية جمع الألبان بالاشتراطات التي اتفقت عليها مع المجموعة الوزارية للسياسة الزراعية.

وقال عمر عابدين المدير التنفيذي للمجموعة الوزارية للسياسة الزراعية أن هذه المراكز تم الاستغناء عنها من شركة مصر للألبان التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية لصالح بنك الاستثمار القومي التابع لوزارة المالية بموافقة رئيس مجلس الوزراء في أول يوليو الماضي.

وقال أن هناك إجراءات للتنسيق داخل كل محافظة من اجل تسليم المراكز لوزارة المالية بسرعة وتسهيل إجراءات إصدار التراخيص حتى يبدأ العمل بهذه المراكز في اقرب وقت ممكن.