اكتشاف إصابة بالإيدز يثير الارتباك بمستشفى الفيوم العام

الفيوم- رشا حبيشي:

كشف أطباء في مستشفى الفيوم العام عن اكتشاف  حالة إصابة بالإيدز لمريض تم تحويله إلى وحدة الغسيل الكلوي بالمستشفى أمس ..وسادت حالة من الارتباك بين أوساط الأطباء والتمريض والعاملين بمستشفي الفيوم العام .واختلف الأطباء حول إجراء عملية الغسيل له بوحدة الطوارئ بالمستشفي ثم تعقيمها كما تقضي بذلك تعليمات وزارة الصحة ، أو نقله رغم حالته السيئة لمستشفي الحميات بالعباسية حيث توجد التجهيزات الخاصة بمثل هذه الحالات.

وقال أطباء بالمستشفى إن الحالة لشاب يبلغ من العمر 25 عاما ويعمل نجارا وقد أصيب بحمي وأعقبها إصابته بالفشل الكلوي والدرن .

كان الشاب قد تم تحويله من مستشفي جامعة الفيوم لإجراء عملية الغسيل الكلوي وأظهرت التحليلات التي أجريت له بمستشفي الجامعة إصابته بمرض فقدان المناعة الطبيعية ( الايدز ) .

من ناحية أخري نشبت مشاجرة بين اثنتين من الممرضات بالمستشفي داخل قسم الاستقبال مساء الأربعاء بسبب خلافات العمل ، تبادلت الممرضتان السب والضرب واستخدمت كل منهما ” الشبشب ” في ضرب الأخري ، تم استدعاء الشرطة ، وانتقل النقيب مصطفي حسن معاون مباحث قسم الفيوم حيث أمكن السيطرة علي الموقف واستمع إلي أقوال الشهود واصطحب إحدي الممرضتين إلي قسم الشرطة لاتخاذ الاجراءات اللازمة .