تأجيل قضية نائب القمار إلي 4 ديسمبر لعرض السي دي..وغدا أولى جلسات وقف مسلسل الجماعة

  • النطق بالحكم في الطعن على حبس صاحب بيتشو  أمريكان  صباح الغد

بينما تنظر غدا محكمة عابدين دعوى وقف عرض مسلسل الجماعة،  تنطق محكمة جنح المعادي بالحكم في استئناف حكم مالك مشروع “بيتشو أمريكان” ، ومن ناحية أخري أجلت محكمة قصر النيل محاكمة نائب القمار إلي 4 ديسمبر المقبل لعرض السي دي. .

تنظر غدا محكمة عابدين للأمور المستعجلة دعوي وقف مسلسل الجماعة المقامة من سيف الإسلام نجل حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، ضد كل من المؤلف والسيناريست وحيد حامد، وشركة “الباتروس للإنتاج الفني”، ومخرج العمل، والتي طالب فيها بوقف عرض المسلسل، متهماً إياهم بتشويه صورة والده وتزييف تاريخه.

تعود تفاصيل الدعوى إلى بداية رمضان الماضي عندما فوجئ المدعى بعرض مسلسل يحمل عنوان “الجماعة”، على عدد من القنوات الأرضية والفضائية، يؤرخ لسيرة والده الشيخ حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، ووجد أنه حول والده إلى متهم يحرض على جرائم القتل وينهب أموال الجماعة، وطالب في دعواه بوقف عرض المسلسل وإلزام المؤلف وحيد حامد بتسليمه نسخة من السيناريو لمراجعته وتنقيحه من المغالطات التي نالت من سمعة والده.

ومن ناحية أخري تنطق غداً الأحد محكمة جنح مستأنف المعادى بالحكم في الاستئناف المقدم من هشام رضا، صاحب الشركة المالكة لمشروع بيتشو أمريكان سيتي على الحكم الصادر ضده في القضية رقم 14063 لسنة جنح المعادى بحبسه 3 سنوات مع الشغل والكفالة  2010وإلزامه بدفع 5 آلاف جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت للمدعين بالحق المدني بعد أن اتهمه المتعاقدون مع المشروع بالنصب والامتناع عن تسليمهم الوحدات السكنية.
كانت محكمة جنح المعادى قضت في 30 مايو الماضي بحبس المتهم 3 سنوات مع الشغل وكفالة خمسة آلاف جنيه وإلزامه بدفع 5 آلاف جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت للمدعين بالحق المدني، لاتهامه بالاستيلاء على أموال المجني عليهم بعد أن خدعهم بمشروع وهمي، والامتناع عن تسليمهم الوحدات السكنية في الميعاد المحدد للتسليم وهو أول فبراير 2006 إلا أن صاحب الشركة استأنف الحكم..

وأجلت محكمة جنح قصر النيل محاكمة ياسر صلاح عضو مجلس الشعب السابق وصديقه “خالد.ع” المتهمين بتزوير جوازي سفرهما واستعمالهما في دخول صالة قمار بفندق سوفيتيل إلى جلسة 4 ديسمبر المقبل لتفريغ الـ”سى دى” الذي سجله الفندق للمتهم للاطلاع عليه .
تعود أحداث القضية إلى 3 يناير الماضي، عندما توجه النائب السابق إلى فندق سوفيتيل بصحبة صديق له، واستبدل دولارات من منفذ الصرافة بالفندق باعتباره عضو مجلس شعب، لكن الصراف فوجئ به وصديقه يمارسان اللعب داخل صالة القمار، فأخطر ضابط شرطة السياحة الذي توجه إلى صالة القمار لضبطهما، حيث أبرزا له جوازي سفر غينيا.
وقالت تحريات المباحث أن النائب كشف عن شخصيته للضابط، وأخرج له كارنيه مجلس الشعب دفاعاً بمبدأ الحصانة البرلمانية، حيث أطلق سراحه، فيما أحيل صديقه للنيابة.