الأسبوع الثاني عشر من الدوري بدون الأهلي والزمالك ..والجونة مع حرس الحدود أول اللقاءات

كتب – محمد ندا ووكالات :

يبدأ غدا الخميس الأسبوع الثاني عشر من الدوري المصري في غياب القمة الكلاسيكية بين الغريمين التقليديين الأهلي حامل اللقب في الأعوام الستة الأخيرة والزمالك المتصدر لدواعي أمنية بسبب الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها الأحد المقبل. وجاء قرار التأجيل بطلب من وزارة الداخلية بسبب الانتخابات البرلمانية التي ستقام المرحلة الأولى منها في 28 الحالي، وطالبت الوزارة بتأجيل ثلاث مباريات أهمها الأهلي والزمالك إلى ما بعد إجراء الانتخابات وجولة الإعادة.

وشمل خطاب وزارة الداخلية إلى جانب مباراة الأهلي والزمالك مباراتي الأهلي مع الاتحاد السكندري المؤجلة من المرحلة الخامسة والتي كانت مقررة في 30 الحالي، والأهلي وسموحة ضمن المرحلة الثالثة عشرة.

ويلعب غدا الجونه مع حرس الحدود، والمصري مع سموحة، والاتحاد السكندري مع الاسماعيلي، واتحاد الشرطة مع مصر المقاصة، وطلائع الجيش مع المقاولون العرب، والإنتاج الحربي مع بتروجيت، ووادي دجلة مع انبي. ويعوّل الاسماعيلي على معنويات لاعبيه العالية بعد الفوز الكبير على الأهلي 3-1 في المرحلة الماضية، ليقتنص النقاط الثلاث من الاتحاد السكندري، بيد أن مدربه الهولندي مارك فوتا حذر اللاعبين من الإفراط في الفرحة ونسيان أن الطريق ما يزال طويلا في مشوار الدوري خاصة أن الفريق يحتل المركز السابع برصيد 16 نقطة.

وحرص مجلس الإدارة على التواجد في التدريب الأخير تحفيزا للاعبين وحثهم على مواصلة مشوار التألق واحترام الخصم خاصة أن الاتحاد السكندري بقيادة مديره الفني الجديد محمد عامر سيحاول تقديم مباراة قوية لتكون بداية مختلفة وجيدة مع الفريق خلافا لما كان عليه الأمر مع المدرب البرازيلي كابرال.وسيحاول الاتحاد السكندري استغلال نشوة لاعبي الاسماعيلي للفوز والهروب من المركز الرابع عشر.

ويسعى انبي الثالث برصيد 17 نقطة إلى استغلال تأجيل مباراة الأهلي والزمالك لانتزاع المركز الثاني من الأول عندما يلاقي وادي دجله، والهدف ذاته يرصده اتحاد الشرطة (17 نقطة) عندما يواجه مصر المقاصة الخامس بالرصيد ذاته. ويحاول الجونه الحادي عشر برصيد 11 نقطة تحسين مركزه ولو على حساب حرس الحدود البعيد عن مستواه هذا الموسم حيث يحتل المركز العاشر برصيد 14 نقطة.

ويستضيف الإنتاج الحربي التاسع برصيد 15 نقطة بتروجيت الثامن برصيد 16 نقطة، ويحل سموحة صاحب المركز الأخير برصيد خمس نقاط ضيفا على المصري السادس 16 نقطة بمدينة بورسعيد، ويطمح الأخير إلى كسب نقاط المباراة كونها تمثل دفعة قوية لتحسين مركزه بشكل جيد وتعويض خسارته أمام الزمالك 0-1 في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع في المرحلة الماضية.