الأهلي المرهق بالإصابات والمشاكل الداخلية يواجه الاسماعيلي مكتمل الصفوف في لقاء رد الاعتبار

كتب – محمد ندا:

يشهد إستاد الإسماعيلية يوم الأحد القادم مباراة كرة القدم بين فريقي الاسماعيلي والأهلي ضمن مسابقة الدوري العام ..ويدخل الاسماعيلي اللقاء طامعا في الثلاث نقاط ليعدل من ترتيبه في جدول المسابقة والعودة مرة أخرى للحاق بركب المتصارعين على الفوز  بلقب البطولة ..فالدراويش حصدوا 13 نقطة من تسع مباريات فازوا في أربعة فقط منها وخسروا في أربعة وتعادلوا مرة واحدة واحتل المركز التاسع ولهم مباراة مؤجلة..و يود الدراويش إعادة الروح التي افتقدها الفريق في مبارياته السابقة كما يأمل فوتا المدير الفني للفريق عودة الأداء الفني الرفيع الذي تعود عليه مشجعو الفريق كل ذلك يحدث في إطار الأزمة التي بدأت بالتصريحات النارية التي أطلقها للمهندس نصر أبو الحسن رئيس مجلس الإدارة عقب هزيمة الفريق من الزمالك متهما مجلس إدارة اتحاد الكرة بمجاملة محمد حسام رئيس لجنة الحكام والتقصير في محاسبته علي الأخطاء الكبيرة التي تحدث في عهده وانهيار التحكيم المستمر في ظل وجوده -على حد قول أبو الحسن – الأمر الذي جعله يطالب بضرورة استقدام حكام أجانب لإدارة اللقاء الهام أمام الأهلي يوم الأحد المقبل .

من جهة أخرى لا تشهد قائمة الدراويش غيابات مؤثرة في صفوف الفريق باستثناء لاعب الوسط محمد حمص بسبب تواجده في الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج بالإضافة إلى حسنى عبد ربه الغائب منذ بداية الموسم لإصابته بالرباط الصليبي كما تأكد أيضا غياب اللاعب عمر جمال للإصابة فيما عدا ذلك تبدو صفوف الدراويش مكتملة بعد دخول الفريق في معسكر مغلق منذ الخميس استعداد للقاء المرتقب.

على الصعيد الأخر يدخل الأهلي حامل اللقب في الست نسخ الأخيرة و صاحب الأداء المتباين في مبارياته الأخيرة اللقاء وفى جعبته 18 نقطة حصدها من ثماني مباريات فاز فيها في خمس مباريات وتعادل في ثلاثة ولم يهزم حتى الآن وضعته في المركز الثاني خلف الزمالك المتصدر  ويتبقى له مباراتان مؤجلتان .

كما يدخل الشياطين الحمر اللقاء بجملة من المشكلات يتصدرها الإصابات التي لاحقت عدد كبير من اللاعبين أمثال أحمد حسن وحسام عاشور وسيد معوض وشريف إكرامي وشهاب الدين أحمد لإصابات مختلفة بالإضافة إلى المشكلة التي صدرها جماهير الالتراس في المدرجات في إحدى مباريات الفريق ومطالبتهم مجلس الإدارة بإقالة الطاقم الفني للفريق على خلفية فشله في اقتناص اللقب الإفريقي أمام الترجي التونسي ودللوا على ذلك بعدم فوز الأهلي بأي من مبارياته خارج القاهرة.

و يسعى الفريق إلى رد اعتباره أمام الدراويش بعد خسارتهم في مباراة الإياب التي خسرها الأهلي في الاسماعيلي بأربعة أهداف مقابل هدفين .لذلك رفض حسام البدري المدير الفني للفريق إعطاء أي راحة للدوليين عقب عودتهم من مباراة المنتخب التي فاز فيها أمام نظيره الاسترالي بثلاث أهداف دون رد وذلك في إطار سعى الفريق لحصد الثلاث نقاط والحفاظ على اللقب للموسم السابع علي التوالي