كيف يرى الدبلوماسيون الأمريكيون قادة العالم.. طبقا لويكيليكس

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • ميركل غير مبدعةوساركوزي نزق “..وبيرلسكوني وميدفيديف ضعيفان “.. وبوتين الكلب ألفا
  • كرازاي ” مصاب بالبارانويا ” ..وتساؤلات حول اصطحاب القذافي لممرضات أوكرانيات شقراواتأينما ذهب

إعداد – نفيسة الصباغ:

من أبرز المشكلات التي قد تتسبب فيها الوثائق الأمريكية الجديدة التي نشرها موقع “ويكيليكس”، هي أنها تكشف بوضوح رؤية الدبلوماسيين الأمريكيين لقادة العالم، وهو ما قد يتسبب في حرج شديد وتوتر في العلاقات بين واشنطن وحلفائها. وأكد الموقع أنه من بين أسباب نشر تلك الوثائق هو إبراز “التناقض” بين الموقف الأمريكي الرسمي و”ما يقال خلف الأبواب المغلقة”.

ونقلت الوثائق وصف القادة الأمريكيون للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنها “تخشى المجازفة ونادرا ما تكون مبدعة”. وقالت مجلة دير شبيجل إن “الأمريكيين يرون أن المستشارة تنظر إلى الدبلوماسية الدولية من منظور كيف يمكن أن تستفيد منها محليا.”، ويرى الدبلوماسيون أن العمل معها “أسهل من وزير خارجيتها جيدو فسترفيليه الذي نال أشد الانتقادات، فوصفوه بأنه “شخصية مفعمة بالحيوية” تؤدي أحيانا إلى صدام مع ميركل ولكنه لا يمتلك خبرة تذكر في مجال السياسة الخارجية وله وجهة نظر متضاربة تجاه الولايات المتحدة. وقال تقرير كتب قبل أن يصبح فسترفيله وزيرا للخارجية “هناك إجماع بين المسئولين .. ربما نتيجة تحيز سياسي بان فسترفيله متغطرس ومولع جدا بالتأكيد على إعجابه بذاته.”

واعتبرت الآراء الواردة في الوثائق أن وزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو جوتنبيرج، أكثر الساسة شعبية في ألمانيا “صديق وثيق ومعروف للولايات المتحدة” لا يتردد في إعطاء السفارة رؤية عن السياسة الداخلية الألمانية. وقالت التقارير إنه أبلغ السفير الأمريكي فيليب ميرفي أن فسترفيله وليس الحزب الديمقراطي الاشتراكي المعارض هو العقبة الحقيقية أمام زيادة عدد الجنود الألمان في أفغانستان والذي كانت ترغب فيه الولايات المتحدة.

وفيما وصفت الوثائق الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي “نزق وسلطوي”، اعتبرت أن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني “ضعيف جسديا وسياسيا”، وبأنه “منهك” بسبب ميله للحفلات”، واعتبرت القائمة بالأعمال الأمريكية في روما إليزابيث ديل أن بيرلسكوني  “غير مسئول، معتد بنفسه وغير فعال كقائد أوروبي معاصر”. ووصفته في برقية أخرى بأنه قائد “منهك جسديا وسياسيا”، معتبرة أنه “لا يستريح كثيرا” بسبب “السهرات الطويلة من دون نوم” و”جنوحه الى الحفلات”. وفي مقتطفات أخرى، أظهرت الولايات المتحدة قلقا إزاء “العلاقات مفرطة الودية بين (رئيس الوزراء الروسي) فلاديمير بزتين وسيلفيو برلوسكوني”.

ووصفت الوثائق الرئيس الروسي ميدفيديف بأنه “ضعيف ومتردد”، وبأنه في شراكة مع رئيس الوزراء فلاديمير بزتين يقوم خلالها “بلعب دور الرجل الثاني لبوتين.”، الذي وصفته شخصيا بعض البرقيات بـ”الكلب ألفا”، وتحدثت وثائق عن وجود علاقة بين الحكومة الروسية والجريمة المنظمة. كما وصفت التسريبات الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بالرجل المصاب بالبارانويا معتبرة أنه شخصية “ضعيفة .. ويحركه جنون العظمة ونظريات المؤامرة”.

وبينما وصفت التسريبات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد بـ”هتلر”، وطرحت تساؤلات حول ممرضة أوكرانية ‘”مثيرة” ترافق الزعيم الليبي معمر القذافي أينما ذهب، وفي إشارة أخرى إنه لا يسافر إلا “بصحبة ممرضات شقراوات من الأوكرانيات”. واعتبرت أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، يبدي ريبة في تعاطيه مع الجميع و”أحاط نفسه بحلقة من المستشارين الذين يمتدحونه إلا أنهم يكنون له الازدراء”.