اشتعال الخلافات بين فتح وحماس واتهامات متبادلة بين الجانبين

  • حماس تتهم فتح باعتقال ٢٠ من أنصارها في الضفة ..ومحافظ نابلس يتهم “خلية من حماس” بمحاولة اغتياله

كتبت – نفيسة الصباغ ووكالات :


اشتعلت الخلافات مجددا بين فتح وحماس على خلفية اتهامات متبادلة بين الجانبين .. واتهمت حركة المقاومة الإسلامية في فلسطين “حماس” السلطة الفلسطينية باعتقال ٢٠ من أنصارها في محافظات الضفة الغربية. وذكرت الحركة في بيان لها أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية اعتقلت عددا من رجال الأعمال المحسوبين على حماس، وعددا من طلبة الجامعات، إضافة إلى صحفي. كما اتهمت السلطة الفلسطينية بإصدار أحكام عسكرية غيابية مشددة بحق عدد من أنصارها في الضفة الغربية. وقالت الحركة: “إن محاكم السلطة العسكرية أصدرت أحكاما غيابية بالسجن بحق أسرى في سجون الاحتلال، حيث أصدرت أحكاما بالسجن لمدة ثلاث سنوات بحق الأسرى الشيخ شاكر دار سليم من بلدة رنتيس، وحسين يعقوب الأجرب، ورائد حامد من قرية بيتين، وعبد الباسط معطان من قرية برقة.”
وحذرت حماس من أن استمرار سياسة السلطة الفلسطينية بحق أنصارها وكوادرها في الضفة الغربية يزيد توتير الأجواء الملبدة بغيوم الانقسام.

جاء ذلك، بعد أيام من إعلان محافظ نابلس عن “خلية لحماس” حاولت اغتياله، وقال اللواء جبرين البكري محافظ نابلس إنه منذ أن علم بالقضية من خلال الأجهزة الأمنية “رفض أن يتعامل بردة فعل”، مشددا على انه سيحرص على استمرار سياسات المحافظة الأمنية والتنموية، بهدف تعزيز المزيد من الاستقرار والأمن “الذي على ما يبدو بات يزعج البعض”.
وأضاف أن “الخلية التي تم كشفها لديها من الإمكانيات المادية والتسليحية ما يكفي لتنفيذ مخططاتها الهادفة إلى إشاعة حالة من الفوضى من خلال اغتيال المحافظ مترافقاً مع ضغط إسرائيلي نتيجة تفجيرات كانوا يخططون لتنفيذها”.