بعد مقتل طيارين..إصابة جندي إسرائيلي أثناء التدريب في أقل من أسبوع

كتب: أحمد بلال

قرر سلاح المدرعات في الجيش الإسرائيلي وقف كافة التدريبات لحين إشعار آخر، وذلك بعد إصابة جندي من اللواء 401، بإصابات متوسطة، جراء انفجار قذيفة، أثناء تدريبات للواء، على هضبة الجولان السورية المحتلة، وقد تقرر نقل الجندي للمستشفى، لوقف النزيف الحاد الذي تعرض له، وتشكيل لجنة للتحقيق في أسباب الحادث، بحسب تصريح لصحيفة “معاريف” الإسرائيلية، نقلته عن مصدر من الجيش الإسرائيلي، جاء فيه: ” “حتى الآن لم يتضح سبب الانفجار، يتم التحقيق في أسباب الحادث”.

وكان طيارين إسرائيليين قد قتلا في نهاية الأسبوع الماضي بعد تحطم طائرتهما الـ F 16، فوق صحراء النقب أثناء قيامها بتدريبات روتينية، الأمر الذي أدى بسلاح الطيران الإسرائيلي، إلى اتخاذ قرار هو الآخر بوقف التدريبات لحين إشعار آخر.

يذكر أن العام الماضي شهد عدد من الحوادث داخل الجيش الإسرائيلي، قتل على أثرها عدد من ضباط وجنود جيش العدو، كتحطم مروحية عسكرية من طراز “يسعار”، في يوليو الماضي في تدريبات مشتركة مع الجيش الروماني فوق ضاحية زارنستي الرومانية، بالإضافة إلى تحطم طائرة أخرى من طراز “عفروني”، في دورة تدريبية على الطيران، كما شهد سلاح المدرعات الإسرائيلي أيضاً عدد من الحوادث القاتلة التي وقعت أثناء التدريبات، مثل مقتل جندي من لواء جفعاتي قبل خمسة أشهر، أثناء التدريب، بالإضافة إلى سقوط عدد من المصابين في عدة حوادث أخرى وقعت أثناء تدريبات الجيش الإسرائيلي.