رجل أعمال بريطاني يتهم ليبيا بتعذيبه ويطالب القذافي بتعويض خمسة ملايين إسترليني

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • هنري دجابا : تم اختطافي من شارع في طرابلس والشرطة الليبية عذبتني ومنعتني من الاتصال بالسفارة

قال رجل أعمال بريطاني أنه سيقوم برفع قضية ضد الرئيس الليبي معمر القذافي ومجموعة من رجال الشرطة والمخابرات والمسئولين الليبيين ومطالبتهم بتعويض قيمته خمسة ملاين جنية إسترليني عن الأضرار النفسية والمادية التي لحقت به جراء اعتقاله لمدة سبعة أشهر أثناء زيارته لليبيا، حيث تعرض للتعذيب طوال هذه المدة ومنع من التواصل مع أقاربه أو محاميه أو السفارة البريطانية بالعاصمة.

وقال هنري دجابا – 46 عاما –  أنه اختطف من أحد شوارع بمنطقة قرقارش بطرابلس يوم 31 مارس الماضي ولم توجه له تهمة حسب قوله.

طرابلس في.

وقالت تقارير حقوقية أن دجابا و هو رجل أعمال مقيم في منطقة (بيز ووتر) غرب العاصمة البريطانية لندن حرم من التواصل مع العالم الخارجي ومنع من الاتصال بمحاميه أو العاملين في السفارة البريطانية.

وأفاد دجابا أنه تم الاعتداء عليه بالضرب وحرمانه من النوم وإجباره على تعاطي المخدرات، وأنه أخبر معتقليه أنه  مواطن بريطاني إلا إنهم لم يسمحوا له  بالاتصال بالسفارة البريطانية في ليبيا. وقد تمكن دجابا من الاتصال بأسرته في الثالث من سبتمبر 2010 بعد تحويله إلى مركز شرطة حيث قالت شقيقته المحامية التي قادت حملة للإفراج عنه “إن الشيء الوحيد الذي أنقذ أخي هو أنه يحمل جواز سفر بريطاني.” .

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية أن الخارجية قدمت المساعدة القنصلية الكاملة لدجابا عن طريق سفارة ليبيا، حتى آخر لحظه وقبل مغادرته  لليبيا  بأقل من ساعة.  وأكدت أنهم يأخذون دعاوى تعرضه للتعذيب والمعاملة المهينة محمل الجد وأنهم سوف يرفعون هذه الحالة إلى السلطات الليبية.