أنصار مرشح الاخوان بحدائق القبة يتهمون الأمن بخطف 10 منهم وتعذيبهم

  • إبراهيم السيد: اعتقلوني لمدة 5 أيام وعذبوني وجردوني من ملابسي وتم صعقي بالكهرباء
  • إسلام: اعتقلوني 7 أيام وتعرضت لـ الإهانة والتعذيب..ومرشح الأخوان : سنقدم بلاغات للنائب العام بما حدث معنا

كتبت – آيات الحبال:

طالب المهندس عمرو زكى مرشح الإخوان المسلمين عن دائرة حدائق القبة (فئات) وزارة الداخلية “بكبح جماح التجاوزات التي يقوم بها رجال الأمن مع الإخوان المسلمين في دائرة حدائق القبة “.

واتهم عمرو وأنصاره  خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأربعاء  في مقره الانتخابي  الأمن باعتقال 10 من أنصار وأعضاء الحملة الانتخابية له في الأيام الماضية وأخرهم أمس أول أيام عيد الأضحى المبارك بعد صلاة العيد مباشرة وتعذيب عدد منهم .

وقال أحمد عبده المنسق الإعلامي للحملة  أن هناك تضيق أمنى على حركة المرشح وأنصاره داخل الدائرة بالإضافة إلى “اختطاف الأنصار واعتقالهم والتحقيق معهم وتعذيبهم حيث تم اختطاف 10 من أنصار المرشح ولم يعرف عنهم ذويهم شيئا حتى الإفراج عنهم من سراي النيابة “.

حضر المؤتمر بعض أنصار المرشح الذين تم اعتقالهم خلال الأيام الماضية وأفرج عنهم  ، وقال  إبراهيم السيد موظف أدارى بنقابة المحامين “تم اعتقالي لمده 5 أيام حيث فوجئت بالمباحث تلقي  القبض على في الشارع وأهانوني دون مراعاة لمكانتي وسط الجيران وأخذوني في إحدى سيارات الأمن إلى القسم وحاول ضباط المباحث تلفيق تهمة توزيع منشورات لي. وبعدها تم نقلى من قسم حدائق القبة الى مباحث أمن الدولة وتعرضت هناك  للإهانة و التعذيب اثناء التحقيق و جردونى من ملابسي وتم صعقي بالكهرباء أثناء محاولة ضباط الأمن معرفه تحركات المهندس عمرو ذكى ومن هم أنصاره وكل أخباره “.

ويضيف قررت النيابة إخلاء سبيلي ففوجئت بترحيلي إلى مكتب أمن الدولة أخر بعد قرار الإفراج عنى وتوالت سلسله التهديدات والاهانات والتعذيب وفى كل مرة اسال المحققين (هو أنا عملت أيه لده كله ؟) .وفى النهاية أخلو سبيلي وتوالى التحقيق مع زملائنا.

أما إسلام أحد أنصار المرشح الذين تم اعتقالهم لمدة 7  أيام فقال ” تم اختطافي يوم 28 أكتوبر وظللت في مباحث حدائق القبة لمدة 4 ساعات وقام ضابط المباحث بكتابة محضر واجبارى على التوقيع عليه  و تم تلفيق تهم لي ثم عرضوني على النيابة يوم الجمعة وقررت النيابة إخلاء سبيلي يوم السبت إلا أنهم أعادوني إلى أمن الدولة مرة أخرى وتم التحقيق معي وتعرضت للإهانة والتعذيب وأفرجوا عنى يوم الأربعاء ..وعلمت “أن أهلي حاولوا السؤال عنى وأنكرت المباحث معرفتها بوجودي أصلا وحاولوا أن يوصلوا لي أكل ولم يصلني أي شئ “.

وقال المهندس عمرو ذكى  ” أن التعامل مع الإخوان المسلمين في دائرة حدائق القبة فيه تجاوز شديد وسوف نقف موقف صلب وقوى أمام هذه المواقف وأول الإجراءات التي اتخذناها أننا أرسلنا فاكسات إلى وزير الداخلية نخبره بالتجاوزات التي حدث معنا كما أرسلنا إلى منظمة العفو الدولية بما حدث ،  وسوف نرسل مذكرات وشكاوى لإدارة التفتيش بوزارة الداخلية نخبرهم بما حدث مع أنصارنا من تجاوزات وتعذيب بالإضافة إلى أننا سوف نتقدم ببلاغ للنائب العام خلال الأيام القادمة للفصل في ما حدث كما سنقوم برفع قضية بأسماء الضباط الذين قاموا بتعذيب الإخوان المسلمين في دائرة حدائق القبة “.

وأضاف “نقوم بالتنسيق مع بعض المرشحين بدائرة حدائق القبة لمحاولة تأمين اللجان الانتخابية أثناء العملية الانتخابية وأثناء الفرز” .