والدة ضحية سيدي جابر الجديد للبديل: تأكدت من تعذيب ابني داخل القسم بنفسي قبل الإعلان عن وفاته

  • أعطيت نقود لشخص بالقسم ليطمئنني على ابني فقال لي أنهم يعذبوه وأعطاني ” أماره “على وجوده
  • ابن خالة الشاهد الوحيد : لفقوا لفراج قضية سرقة موبايله وهددوه بتلفيق قضية مخدرات لمنعه من الشهادة في القضية
  • مظاهرة أمام منزل أحمد شعبان ظهر اليوم احتجاجا على التعذيب في سيدي جابر

إسكندرية أحمد صبري

أكدت والدة احمد شعبان ضحية قسم سيدي جابر الجديد للبديل  أنها تيقنت من تعذيب  نجلها بالقسم قبل الإعلان عن وفاته  وقالت أنها  توجهت بنفسها إلى القسم وأعطت أحد الأشخاص العاملين به نقودا ليأتي لها بالخبر اليقين وما إذا كان نجلها داخل القسم أو لا فأكد لها وجوده وأنه يتعرض لتعذيب شديد و أعطاها أمارة لتتأكد من أنه تحدث إلى نجلها فعلا وكانت هذه الأمارة هي أسم خطيب أخته الذي لا يعرفه هذا الشخص.

وكشف إسلام محمد نجل خالة فراج محمد -صديق القتيل الذي تم القبض عليه معه-عن احتجاز فراج بقسم شرطة سيدي جابر بعد أن قام ضباط القسم بتلفيق قضية غريبة له ألا وهي سرقة تليفون تبين أنه تليفونه الشخصي..وبعد أن قاموا بتحرير المحضر واكتشفوا خطئهم قاموا باحتجازه بالقسم وتهديده بتلفيق قضية أتجار في المخدرات في محاولة  للضغط عليه حتى لا يشهد بما رآه من تعذيب لصديقه المجني عليه والذي يحاول ضباط القسم إنكار أنه كان موجودا داخله بعد أن لجئوا لإلقاء جثته في إحدى الترع وادعوا غرقه .

و أعلن عدد من النشطاء السياسيين بالإسكندرية عن بدء أولى فعالياتهم الاحتجاجية على مقتل ضحية جديدة على أيدي ضباط ومخبري قسم شرطة سيدي جابر وهو الخبر الذي انفرد موقع البديل بنشره أمس ، وقالت بسمة البرادعي -إحدى الناشطات بالجمعية الوطنية للتغيير-: قررنا الوقوف أمام منزل الضحية أحمد شعبان الشهير بكوته بمنطقة غربال بعد أن وصلتنا رسالة النظام الحاكم في مصر وهي أن سقوط خالد سعيد قتيلا في القسم ذاته مع كل ما صاحبه من جدل محلي وعالمي حول قضية التعذيب لم يوقف التعذيب ولم يدفع النظام للضغط على جلاديه لوقفه . وبالتالي فنحن سنستمر في فعالياتنا اليومية الاحتجاجية حتى يتوقف التعذيب في قسم سيدي جابر وجميع أقسام مصر كلها.

إقرأ أيضا

صحفي ينشر فيديو لأهل قتيل الاسكندرية الجديد يتهمون الشرطة بتعذيبه