عموميه “البديل” تلغي قرار التصفية ..وتطالب الأعلى للصحافة بإعادة الإصدار

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • البديل الالكتروني يرحب بقرار إعادة الإصدار باعتبارها استعادة لمنبر إعلامي مهم و حفاظ على حقوق الصحفيين

كتب – محمد عادل:
قررت الجمعية العمومية لشركة التقدم صاحبة رخصة إصدار جريدة (البديل) إلغاء تصفية الشركة وعودة مجلس الإدارة لممارسة مهامه، وإخطار هيئة الاستثمار والمجلس الأعلى للصحافة بعودة نشاط الشركة تمهيدا لعودة الجريدة للصدور.
وقال إلهامي الميرغني عضو الجمعية العمومية للبديل أن الجمعية لم تناقش في جلستها التي عقدت اليوم أوضاع الصحفيين والعاملين بالجريدة ، ولم يتم الإعلان عن المساهمين الجدد .
وقال سيد كراوية عضو الجمعية العمومية والعضو السابق بمجلس الإدارة قبل قرار التصفية أن الشركة ستخاطب مصلحة الشركات والمجلس الأعلى للصحافة غدا للعودة عن قرار التصفية..على أن يتم تحديد موعد الإصدار عقب رد المصلحة والمجلس الأعلى ..مشيرا أن رد مصلحة الشركات ربما يستغرق 15 يوما .وأضاف ” أنه بمجرد وصول الرد سيتم دعوة الصحفيين للاجتماع معهم للوقوف على شكل الإصدار.
ويرحب الموقع الإلكتروني للبديل بقرار شركة التقدم بوقف تصفية الشركة وعودة الإصدار باعتباره خطوة في استعادة منبر إعلامي مهم طالما ساند قضايا الحريات والتغيير والعمال والفقراء وعبر عن فئات كثيرة لا يتم التعبير عنها في الإعلام المصري هذا فضلا عن أنه يحافظ على حقوق أكثر من 120 صحفي كانوا يعملون بالجريدة .