واشنطن بوست: فيروس أمريكي يعطل البرنامج النووي الإيراني

  • الصحيفة: الفيروس تم تصميمه خصيصا لاستهداف أجهزة الطرد المركزي في إيران بحيث تخرج عن نطاق السيطرة.

إعداد – أحمد فؤاد:

قالت صحيفة واشنطن بوست الامريكية اليوم الثلاثاء إن البرنامج النووي الإيرانى يواجه مشاكل خطيرة فضلا عن وجود تغيرات غير مبررة في كفاءة الآلاف من أجهزة الطرد المركزي الخاصة بتخصيب اليورانيوم ، مما أدى إلى إغلاق نادر ولكنه مؤقت للعديد منها ومن المنتظر أن يكتشف المفتشون الدوليون ذلك.

وأضافت الصحيفة على موقعها الالكتروني أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لن تقدم تفسيرات لهذه المشاكل الا أن التكهنات ركزت بسرعة على فيروس ستوأكسنت وهو فيروس يصيب الكمبيوتر ويقول باحثون إنه قد تم تصميمه خصيصا لاستهداف أجهزة الطرد المركزي في إيران بحيث تخرج عن نطاق السيطرة.

وتابعت الصحيفة أنه لم تعلن أي بلد مسؤوليتها عن تطوير الفيروس على الرغم من تركز الشكوك في المقام الأول على إسرائيل والولايات المتحدة.وقال المسؤول السابق في الوكالة الدولية للطاقة الذرية أولي هاينونن أمس خلال مؤتمر في واشنطن نظمته هيئة مراقبة الأسلحة أن نحو 3772 جهازا للطرد المركزي في منشأة نطنز الإيرانية تم تخصيبها بغاز اليورانيوم وتم تعطيل نحو 5084 من الآلات، مضيفا أن هذا يدل على أن هناك مشكلة.