أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن السفارة الروسية في دمشق تعرضت مجددا للقصف من قبل الإرهابيين في ضواحي دمشق.وجاء في بيان صدر عن دائرة المعلومات والمطبوعات في الخارجية الروسية، بحسب وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية: "تعرضت السفارة الروسية لدى سوريا في الساعة 13:00 و13:19 (بتوقيت موسكو) يوم 28 ديسمبر للقصف من قبل الإرهابيين، وسقطت إحدى القذائف، التي لم تنفجر لحسن الحظ، في الفناء الداخلي في مجمع المباني الإدارية للبعثة الدبلوماسية، وشارك خبراء المتفجرات في تحييد القذائف التي لم تتفجر".وأكدت الوزارة ، على أن أعمال قصف السفارة الروسية في دمشق يجب أن تدان من قبل كل من يحارب الإرهابفعليا.وجاء في البيان: "تكرار قصف البعثة الدبلوماسية الروسية في دمشق يجب أن تقيم بالشكل المناسب وتدان من قبل كل من يحارب خطر وتهديد الإرهاب".وترى وزارة الخارجية أن السفارة الروسية في دمشق وموظفيها معرضون للخطر من قبل المجموعات الإرهابية في ضواحي دمشق.وتابع البيان: "نحن نقيم هذا الاستفزاز المتكرر من قبل المتطرفين، الذين يعارضون التسوية السلمية في سوريا، كدليل على نيتهم بمواصلة زرع الإرهاب والعنف، وبث جو الذعر بين السكان العاصمة السورية المسالمين، وتوجيه ضربات جبانة من مخابئهم تحت ستار "الدروع البشرية". نحن مضطرون للإقرار بأن السفارة الروسية وموظفيها مهددون من قبل المجموعات الإرهابية المتواجدة في ضواحي دمشق القريبة".