قال الحكم الدولي جهاد جريشة إن سبب خروجه وسائل الإعلام جاء بسبب اختياره ضمن قائمة الحكام لمسابقة كأس العالم للشباب بكوريا الجنوبية 2017، المقرر انطلاقها في مايو المقبل.

جريشة بطل أزمة مباراة مصر المقاصة والزمالك، بعدما تغاضى عن احتساب ضربة جزاء صحيحة للأبيض الذي خسر (1-0)، وتمسك بالانسحاب من المسابقة إذا لم يُعاد اللقاء.

وأكد الحكم المصري الوحيد بكأس العالم للشباب، في تصريحات إذاعية لـ”ميجا إف إم” يوم الأحد، ردا على إمكانية إدارة أي مباراة أخرى للزمالك: “لو تم إسنادي بأي مباراة في مصر أو إفريقيا سأديرها، ليس لدي مشكلة مع أي فريق”.

وأضاف: “لم يخطرني اتحاد الكرة بقرار الإيقاف، عصام عبدالفتاح رئيس لجنة الحكم يدعمني منذ اليوم الأول للأزمة حتى الآن، ولم يصرح لي أي شخص بهذا القرار، وكل ما يثار عبر وسائل الإعلام عار تمامًا من الصحة”.

وتابع: “لا أشغل بالي بأخبار المواقع، لكني بلغت به من أصدقائي، تعلمنا ألا ننشغل بوسائل الإعلام بعد انتهاء المباريات، سواء وفقنا في إدارتها أو لم نُوفق”.

وأتم جريشة تصريحاته مؤكدًا أنه لم ير لمسة يد مدافع المقاصة قائلا: “تحركي الصحيح لم يسمح لي برؤية اللقطة بوضوح، لحظي السيء في المباراة لو كنت تحركت بشكل خاطئ لاحتسبتها، وبالتأكيد كنت أخشى ظلم أي فريق”.