كشفت تحقيقات نيابة شرق القاهرة الكلية، برئاسة المحامي العام الأول، المستشار إبراهيم صالح، عن تفاصيل جديدة في واقعة غرق شاب داخل حمام السباحة باستاد القاهرة الدولي بمدينة نصر.

ولقى شاب فى العقد الثاني من عمره مصرعه، عقب صلاة الجمعة، غرقاً داخل حمام السباحة باستاد القاهرة الدولي، وتم اكتشاف الجثة بعد مرور 24 ساعة على الواقعة.

وكشفت معاينة النيابة عدم وجود كاميرات مراقبة بمحيط حمام السباحة؛ حيث وقع الحادث يوم الجمعة الماضية.

وتبين كذلك من معاينة النيابة أن حمام السباحة -محل الجريمة -ممتلئ بمياه عكرة وغير صالحة للاستخدام.

ومازالت النيابة العامة تستمع لأقوال على الدمرداش، رئيس هيئة استاد القاهرة، ومدير الشئون القانونية وعدد من المسئولين بالاستاد.

كان المستشار أحمد عاصي، وكيل نيابة الحوادث، قرر إخلاء سبيل مدير حمامات استاد القاهرة، و5 آخرين من المسئولين عن الاستاد بضمان محل إقامتهم.

وأمرت النيابة بدفن وتشريح جثة الشاب الذي لقي مصرعه غرقا داخل حمام سباحة باستاد القاهرة.