تضارب بين «الإحصاء» و«تعليم الكبار» حول نسبة الأمية

كشفت تصريحات الدكتور عصام قمر، رئيس هيئة محو الأمية وتعليم الكبار، أمس، بوصول نسبة الأمية في الوقت الحالي إلى 20.4%، عن مدى التضارب بين الإحصاءات الرسمية التي أعلنها جهاز التعبئة العامة والإحصاء، وتصريحات رئيس الهيئة الأسبق.

وكان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء قد ذكر في تقرير له قبل 8 أشهر، وتحديدًا في سبتمبر 2016، أن معدل الأمية في مصر 29.7%، من واقع تعدادات السكان «للأفراد من 10 سنوات فأكثر» وفقًا لتعداد 2006، و27% هو معدل الأمية  في الدول العربية، بما يعني أن نسبة الأمية في مصر تخطت الدول العربية.

ووفقا للجهاز المركزي فإن معدل الأمية بين الشباب من 15 إلى 24 سنة ينخفض مقارنة بكبار السن «60 سنة فأكثر»، حيث بلغ 6.6%  للشباب مقابل 59.4% لكبار السن، مما يُعطي مؤشرًا إيجابيًّا عن الاتجاه نحو انخفاض هذا المعدل مستقبلًا، في حين بلغ معدل الأمية «10 سنوات فأكثر» للمقيمين بالحضر 13.9% مقابل 26.2% للمقيمين بالريف، حيث ترتفع معدلات الأمية في الريف عنها في الحضر لكلا الجنسين، حيث بلغ للإناث 34.5% في الريف مقابل 17.9% في الحضر، وللذكور 18.3% في الريف مقابل 10.1%   في الحضر.

وقال الدكتور محمد فوزي، الخبير التربوي: الأعداد التي أعلن عنها رئيس الهيئة ليست حقيقية، مشيرًا إلى أنه لم يتم حساب الطلاب الذين هم فعليًّا داخل المدارس، ولا يستطيعون القراءة والكتابة حتى مرحلة الثانوية العامة وربما بعدها، مشيرا إلى أن هؤلاء الطلاب لا تعتبرهم الهيئة أميين، مضيفا أن 50% ممن يحصلون على شهادات تعليمية لديهم أمية.

وأضاف أن الهيئة حاولت على مدى السنوات الماضية استخدام عدة طرق لحل أزمة الأمية التي تتفاقم بتزايد أعداد المصريين، سواء باستخدام طلاب الجامعات في محو أمية عدد معين، أو باستخدام المعلمين في فترات التعيينات التي تمت في التربية والتعليم الفترات الماضية، ولم يكن هناك نتائج جيدة لتلك الخطط، موضحًا أن الهيئة لا تضع خطة واضحة ومعينة بفترات محددة للقضاء على الأمية في مصر.

ويقول الدكتور مصطفى رجب، رئيس الهيئة العامة لمحو الأمية الأسبق: هيئة محو الأمية لا تستطيع محو أمية 300 ألف شخص، وبالتالي نتيجة عمل الهيئة صفر؛ لأن أعداد المتسربين أكثر من التي يتم محو أميتها، موضحًا أن الوزارة لن تستطيع أن تعلن عن أعداد الطلاب المتسربين على مستوى الجمهورية، وهو ما يجعل أعداد الأمية متزايدة باستمرار.

وأضاف: حاولت سابقًا الحصول على أعداد المتسربين، على مدى 3 وزراء للتربية والتعليم، إلَّا أنه لم تكن لديهم بيانات عن المتسربين، موضحًا أن الإحصائية لأعداد المتسربين من المرحلة الابتدائية 120 ألف سنويًّا والإعدادية 230 ألفًا.