الحكومة تتراجع عن إعادة المعلمين المغتربين إلى محافظاتهم

أكد مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن مجلس الوزراء قرر وقف إجراءات عودة المعلمين المغتربين الذين يعملون ضمن مسابقة الـ30 ألف معلم وإخصائى، إلى محافظاتهم، على أن يتم زيادة الحوافز وتوفير سكن لهم وأسرهم.

ورغم أن وزارة التربية والتعليم أعلنت العام الماضي أن إعادة توزيع المعلمين المغتربين على محافظاتهم سيتم العام الحالي كمرحلة ثانية بعد توزيع المعلمات المغتربات، فإن قرار مجلس الوزراء جاء ليقطع الطريق على أمل العودة وإعادة التوزيع، وهو ما أصاب المعلمين بخيبة أمل.

الدكتور محمد فوزي، أستاذ التربية بجامعة عين شمس، قال إن تجاهل أزمة المعلمين المغتربين يجعلهم يعيشون أوضاعا صعبة سواء بالنسبة لهم أو لأولادهم، بسبب اغترابهم والبعد عن أسرهم موضحا أن هناك قصص معاناة المعلمين المغتربين كثيرة وصادمة.

وطالب مجلس الوزراء بالعمل على حل مشكلة المعلمين المغتربين، وقال إن هذه المشكلة يجب أن تكون من أولويات المجلس من أجل استقرار المدرسين وهو ما ينعكس على مصلحة الطلاب والمنظومة التعليمية بشكل عام.

وقال الدكتور إبراهيم علوان، الخبير التربوي، إن القرار سيكون له أثر نفسي سلبي خاصة وقد كان لديهم أمل في العودة بعد أن أعلنت وزارة التعليم عن إجراء حصر لهم لإعادة توزيعهم، ما جعلهم يتوقفون عن الاحتجاج أملا في تنفيذ القرار، فيما توقع أن يدخل المعلمون المغتربون في إضراب عن العمل وهو ما قد يسبب أزمة خاصة وأن امتحانات الثانوية العامة على الأبواب.