ميسي يتطلع للهدف 500 في كلاسيكو الأرض

يتطلع الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني، لتسجيل رقم قياسي جديد يضاف إلى قائمة إنجازاته على الصعيد الشخصي، خلال مباراتي فريقه المقبلتين بدوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني.

يستضيف برشلونة، يوم الأربعاء المقبل، فريق يوفنتوس الإيطالي، على ملعب «كامب نو» في إياب الدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وكانت نتيجة مباراة الذهاب التي جمعت الفريقين على ملعب «يوفنتوس أرينا» قد انتهت بفوز بطل إيطاليا بثلاثة أهداف دون مقابل.

كما ينتظر الفريق الكتالوني مواجهة من العيار الثقيل يوم الأحد المقبل، في الدوري المحلي، حيث يخرج لمواجهة غريمه التقليدي ريال مدريد، على ملعب «سانتياجو برنابيو» في كلاسيكو الأرض، ضمن منافسات الأسبوع الثالث والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم «ليجا».

مباراتا يوفنتوس وريال مدريد مهمتين للغاية للبارسا، حيث يحتاج أن يحقق الفوز في المباراة الأولى بفارق ثلاثة أهداف كي يتجنب الخروج من البطولة الأوروبية، والثانية لمعادلة رصيد ريال مدريد في البطولة المحلية، حيث يتفوق النادي الملكي، متصدر جدول الليجا بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة، ويتبقى للأول مباراة مؤجلة.

وتنتظر الجماهير العاشقة للفريق الكتالوني انتفاضة فريقها لتحقيق الفوز في المباراتين، وتعول على خدمات نجمها الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يستعد لتحقيق مجد شخصي جديد في حالة تمكنه من زيارة شباك المنافسين في المباراتين، حيث يمتلك «البرغوث» 498 هدفًا سجلها خلال مسيرته مع برشلونة منذ تصعيده للفريق الأول، وبالتحديد منذ الأول من مايو عام 2005، بواقع 341 هدفًا في الدوري الإسباني، و43 هدفًا في كأس ملك إسبانيا، و12 هدفًا في كأس السوبر الإسباني، و94 هدفًا في دوري أبطال أوروبا، و3 أهداف في السوبر الأوروبي، و5 أهداف في كأس العالم للأندية.

ويسعى نجم برشلونة إلى الوصول لهدفه الـ500 في مباراة ريال مدريد المقبلة، وإن كان فريقه في حاجة إلى أن يكون اللاعب في أجهز حالاته يوم الأربعاء، أمام يوفنتوس كما كان أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في العودة التاريخية أمام الفريق الفرنسي، لكن صحيفة «كالتشيو ميركاتو» الإيطالية أكدت أن اللاعب يتطلع لأن يصل للرقم 500 في مباراة ريال مدريد وليس يوفنتوس.