صبحي يتقدم للمركز الرابع في استفتاء أفضل لاعب صاعد بأوروبا

تقدم الجناح الدولي المصري رمضان صبحي، المحترف ضمن صفوف ستوك سيتي الإنجليزي، في استفتاء أفضل لاعب صاعد في أوروبا، الذي طرحته صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية، لاختيار أفضل لاعب صاعد تحت 21 عامًا يلعب في القارة العجوز لعام 2017.

ويحتل صبحي، حتى الآن المرتبة الرابعة في الاستفتاء الذي ينافس فيه على لقب النسخة الخامسة عشرة من جائزة «الجولدن بوي» أو «الفتى الذهبي» التي تمنحها الصحيفة الإيطالية لأفضل لاعب صاعد، رمضان صبحي، لاعب الأهلي السابق إلى جانب 92 لاعبًا بواقع 16 حارس مرمى، و44 لاعب خط وسط، و32 مهاجما، لخلافة البرتغالي ريناتو سانشيز، الحائز على الجائزة العام المنصرم.

شارك حتى الآن في الاستفتاء 45 ألفا و949 شخصا، وحصد الفرعون المصري ألفي و847 صوتا بنسبة 6 بالمائة، فيما تصدر الاستفتاء الإيطالي جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى فريق ميلان الإيطالي ومنتخب الأزوري صاحب الـ18 عامًا، بـ3 آلاف و235 صوتا بنسبة 7 بالمائة.

ويقدم الحارس الشاب عروضا قوية للغاية مع فريق ميلان خلال الفترة الأخيرة جعلته محط أنظار العديد من الأندية الكبيرة في أوروبا، وعلى رأسها ريال مدريد الإسباني وتشيلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي الإنجليزيين، وحصد الحارس الشاب للراسونيري 3 آلاف و235 صوتا بنسبة 7 بالمائة من أصوات المشاركين في الاستفتاء.

ويعد الفرنسي كيليان مبابي، مهاجم فريق موناكو الفرنسي صاحب الـ18 عاما، أقرب المنافسين للحارس الإيطالي حتى الآن للفوز بجائزة الجولدن بوي، حيث حصد 3آلاف و74 صوتا بنسبة 7 بالمائة.

ويحتل صبحي، حتى الآن المرتبة الرابعة في استفتاء أفضل لاعب صاعد في أوروبا بعد دوناروما، ووكيليان مبابي، والتركي عبدالقادر، صاحب الـ17 عامًا لاعب نادي طرابزون سبور التركي، الذي يتفوق على صبحي، بفارق 80 صوتا.

الجدير بالذكر أن جائزة الجولدن بوي، سبق وأن فاز بها العديد من النجوم الكبار وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني، والإنجليزي واين روني، مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، والفرنسي بول بوجبا، لاعب وسط فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.