الطلمبات الحبشية مصدر المياه بـ«غرب السكة الحديد» بسوهاج.. و«المحلية»: المنازل مخالفة

رغم أن البنية التحتية حق أصيل للمواطن، بما تشمله من موافق وخدمات، إلَّا أن سكان غرب منطقة السكة الحديد بناحية شطورة، التابعة لمركز طهطا شمال محافظة سوهاج، يشربون من الطلمبات الحبشية، ويعتمدون علي مياهها في الحياة اليومية، في تراخ تام وعدم اهتمام من المسؤولين المعنيين، سواء شركة مياه الشرب والصرف الصحي بسوهاج أو الوحدة المحلية لمركز ومدينة طهطا، رغم إعلان شركة المياه في أكثر من مناسبة أن خدماتها الخاصة بمياه الشرب تغطي أرجاء المحافظة دون استثناء.

ويعاني سكان منطقة غرب السكة الحديد بشطورة العديد من الأمراض الناتجة عن شرب المياه الملوثة والناتجة عن الطلمبات الحبشية، أبرزها الفشل الكلوي، خاصة بعد اتجاه الكثير من المواطنين إلى تحويل مياه الصرف الصحي إلى المياه الجوفية، باستخدام قايسونات؛ حيث تغطي شبكة الصرف الصحي نسبة ضئيلة من قرى المحافظة.

وطرق أصحاب منازل منطقة غرب السكة الحديد، البالغ عددهم حوالي 500 منزل، أبواب المسؤولين بالمحافظة، وتتشابه الردود في غالبية الأحوال بأن المنازل متناثرة وليست كتلة واحدة أو نجع واحد، وهو ما يزيد من خيبة أمل أصحاب تلك المنازل.

ويقول محمد إبراهيم، أحد سكان المنطقة: أحضر مياه الشرب النقية في جراكن مثل البدو الرحل، من أحد أقاربي بقرية شطورة الأم، مضيفًا: نستخدم مياه الطلمبة الحبشية في متطلبات الحياة اليومية، مطالبًا المسؤولين عن عملية توصيل مياه الشرب النقية للمنطقة بأن يرحموا الأطفال من الأمراض الفتاكة التي تصيبهم جراء استخدام المياه الملوثة الممزوجة بمياه الصرف الصحي.

ويقول عبد الرحيم عيسى، أحد سكان المنطقة: قرية شطورة بها أكبر مرشح مياه على مستوى مراكز شمال المحافظة، ووزير الإسكان تفقده مطلع الأسبوع الماضي، وأمر بتغذية أكبر عدد من قرى طهطا من مياهه النقية، وأننا نبعد مسافة قليلة عنه ونحرم من مياهه بسبب الروتين.

من جانبه قال محمود أبو بيه، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة طهطا: منطقة غرب السكة الحديد بشطورة عبارة عن مجموعة منازل متناثرة على الطريق الفاصل بين طهطا وطما، وبها خط كهرباء قديم والأهالي منتفعون بالتيار الكهربائي إما بعداد عشوائي أو كودي، وهناك 3 عدادات رسمية برخصة زراعية قبل العمل بالقانون رقم 119 لسنة 2008.

 وأضاف أبو بيه لـ«البديل» أن المنطقة عبارة عن 107 منازل مسكونة منها 3 منازل لهم رخصة أرض زراعية من وزارة الزراعة قبل العمل بقانون 119 لسنة 2008، و104 منازل محررة لها محاضر مخالفات زراعية ومخالفات للقانون 119 لسنة 2008، مشيرًا إلى أنه سيتم تشكيل لجنة من الوحدة المحلية لمركز ومدينة طهطا وشركة مياه الشرب والصرف الصحي فرع طهطا ورئيس مجلس قروي شطورة ومسؤول حماية الأراضي بالإدارة الزراعية، لافتًا إلى أن المنطقة المراد توصيل خط مياه لها تقع بالكامل خارج الحيز العمراني.

وأكد أن تلك المنطقة تخضع للقرار الصادر عن اجتماع مجلس الوزراء رقم 14/05/14/6 المتضمن وقف  أنواع توصيلات المرافق كافة بجميع أنواع التعديات الواقعة على الأراضي الزراعية خارج حدود الأحوزة العمرانية المعتمدة بالقرى والمدن.