مياه الصرف تهدد الثروة السمكية في دمياط

تشهد مزارع دمياط السمكية كارثة حقيقة متمثلة في نفوق الأسماك؛ بعد اختلاط مياه المزارع بالصرف الصحي، ولأن بحيرة المنزلة تعتبر المغذي الرئيسي لهذه المزارع، ونظرا لتلوثها بمياه الصرف، أدى ذلك لنفوق نحو 50% من أسماك ألف و200 مزرعة سمكية مرخصة، تنتج نحو 42 ألف و500 طن سنويا.

 

ورغم شكوى أصحاب المزارع من التلوث الذي أدى لخسائر فادحة، تقدر بملايين الجنيهات، إلا أن المسؤولين محلك سر، واكتفى بعضهم بنفي المشكلة من الأساس، كما حصلت “البديل” مستند لنتائج تحاليل عدد من المزارع السمكية، يؤكد وجود تلوث في المياه المغذية لأسماك المزارع، ما يتسبب بشكل مباشر في نفوقها.

17190775_1538666379507091_8765553236695106405_n

 

وقال مصدر بهيئة الثروة السمكية في دمياط، طلب عدم ذكر اسمه، إن انخفاض إنتاج المزارع السمكية بنحو 50% بسبب تلوث مياه البحيرة واختلاطها بالصرف الصحي، مشيرا إلى وجود نحو ألف و200 مزرعة سمكية مرخصة ونحو 400 غير مرخص يبلغ إنتاج المرخص منها نحو 42 ألفا و500 طن سنويا، مضيفا أن المزارع السمكية الكائنة بشط جريبة، مياهها ملوثة بنسبة تصل لـ80%.

 

وأوضح الدكتور محمد كيوان، خبير سلامة الغذاء، أن مياه بحيرة المنزلة ملوثة لاختلاطها بمياه الصرف الصحي منذ سنوات، ما يجعلها غير صالحة للاستهلاك الآدمي، حيث يتم صب مياه «بحر البقر»، الذي يعد أكبر مصرف في مصر، يشمل محافظات “القاهرة والقليوبية والدقهلية ودمياط والشرقية”، في بحيرة المنزلة مباشرة دون معالجات، متابعا: “كما يتم صب مياه الصرف الصناعي التي تحمل طبقات ضارة متمثلة في المعادن الثقيلة في البحيرة، ولابد من إجراء المعالجات قبل تصريفها في البحيرة؛ نظرا لضررها على الأسماك والإنسان الذي يتغذى عليها”.

17308889_1538666586173737_2407819886583078497_n

واستطرد كيوان لـ”البديل”: “يصاب السمك بمخاطر بيولوجية مباشرة تؤدي لنفوقه، حيث تتغير المياه المتواجد بها إلى اللون البني نتيجة اختلاط المياه بالصرف، علاوة على نمو الطحالب الضارة التي تفرز سموما تؤثر على السمك، فتؤدي لنقص في الأكسجين وزيادة الأمونيا، ما يسبب نفوق الأسماك، ويظهر ذلك جليا مع ارتفاع درجات الحرارة عن 25 درجة، خاصة في شهري يوليو وأغسطس، وتصل نسبة نفوق الأسماك نحو 80%، مطالبا الدولة بتطهير بحيرة المنزلة ومعالجة مياه الصرف قبل تصريفها فيها، مشيرا إلى إمكانية إصابة من يتغذى على سمك بحيرة المنزلة بالفشل الكلوي والكبدي وصولا إلى السرطان؛ نتيجة وجود سموم فطرية بنسب عالية بسبب مخلفات المجازر والطحالب الضارة في السمك.

على الجانب الآخر، نفت المهندسة صفاء الدسوقي، وكيل وزارة الري بمحافظة دمياط، اختلاط الصرف الصحي بمياه بحيرة المنزلة، مضيفة لـ”البديل”: “نجري عملية تكريك بصفة مستمرة بمساعدة حماية الشواطئ، والبحيرة ليست ملوثة”، لافتة إلى إمكانية النفوق حال وجود كميات بالأحواض السمكية أقل من المطلوب، ما يتسبب نقص الأكسجين، وبالتالي نفوق الأسماك.

17308976_1538666242840438_71070123623165302_n