صور| محطة قطار طنطا.. تاريخ عريق يعانى الفوضى والإهمال

أبدى العديد من المواطنين والمسافرين عبر محطة قطارات طنطا استياءهم الشديد من سوء التنظيم والإهمال والفوضى واحتلال الباعة الجائلين أرصفة المحطة الثمانية، مما تسبب في وجود زحام واختناق ينتج عنه العديد من المشاجرات والمشاحنات.

وتعتبر محطة قطارات طنطا ثالث أقدم المحطات في مصر بعد محطتي القاهرة والإسكندرية، ويرجع تاريخها إلى تأسيس أول خط سكة حديد يربط بين محافظتي القاهرة والإسكندرية، وتعتبر ملتقى خطوط السكك الحديد بالدلتا والوجه البحري، ومع ذلك لم تصل إليها يد التطوير الفعلي، رغم الحديث الذي لا يتوقف عن خطط التطوير.

وتعاني المحطة من العديد من السلوكيات السلبية، فالبضائع والطيور تنافس الركاب، والباعة الجائلين يحولون المحطة إلى سويقات، والنظافة مفقودة والروائح الكريهة تطارد الجميع، وأعمال البلطجة وغيرها من الظواهر السلبية تنتشر في أماكن كثيرة، مما يستوجب مواجهتها حتى تعود للمحطة العريقة مكانتها اللائقة.

unnamed-8

يقول وجدي علي فرج، موظف، إن الباعة الجائلين أصبحوا يمثلون داخل المحطة وعند المداخل والمخارج مشكلة مزمنة فوق الاحتمال فهم يعوقون دخول وخروج الركاب ويتعاملون معهم بمنتهى الوقاحة، إلى حانب تحرش بعض الصبية والبلطجية بالطالبات والسيدات في ظل غياب التأمين اللازم للمحطة، وتكررت اعتداءات الباعة أحيانا على الركاب الغلابة، مؤكدا أن الوجود الأمني لشرطة السكك الحديدية داخل المحطة شبه منعدم، وهو أحد أسباب مظاهر البلطجة والسرقة التي تشهدها المحطة باستمرار، رغم وجود نقطة شرطة داخلها.

 وأشار حسني عطية الزواوي، محام، إلى أن دورات المياه داخل المحطة حالها سيئ للغاية والنظافة داخلها تحتاج إلى مزيد من الاهتمام، فضلا عن تهالك المقاعد الحجرية على الأرصفة، فضلا عن انتشار المتسولين والبلطجية بما يعرض حياة المئات من الركاب للخطر، ورغم ذلك لم يكلف أحد من المسؤولين بهيئة السكة الحديد نفسه القيام بزيارة للوقوف على مدى الإهمال الجسيم الذي تعاني منه المحطة.

unnamed-7

من جانبه يرى المهندس مصطفى سعد، رئيس سكك حديد وسط الدلتا، أن الجميع، ركابا وعاملين وقيادات، مسؤولون عما تشهده المحطة من سلوكيات سلبية، لافتا إلى أن محطة طنطا من المحطات العريقة التي تنال قسطا كبيرا من اهتمام مسؤولي الهيئة لأهميتها وموقعها الاستراتيجي حيث إنها ملتقى خطوط السكك الحديدية بالدلتا والوجه البحري.

unnamed-6

وأكد أنه تم تطوير المحطة بعمل مظلة على مسطح ألف متر وإنشاء خط حريق بطول 500 متر وتجديد حمامات الأرصفة وتغيير خط مياه المحطة بطول 300 متر وذلك بتكلفة إجمالية قدرها 3 ملايين جنيه، موضحا أنه أصدر تعليماته المشددة لمسؤولي المحطة بإخلاء الأرصفة من الباعة حفاظا على راحة الركاب وكذلك مراجعة التراخيص الصادرة للأكشاك الموجودة على الأرصفة مع إزالة جميع الإشغالات الموجودة في المحطة لسيولة الحركة من وإلى القطارات، مع الاهتمام بنظافة الأرصفة باستمرار على مدار اليوم.

unnamed-3