بالصور| تشققات مفاجئة بـ8 منازل في المنيا.. والرعب ينتاب الأهالي

تسيطر حالة من الخوف على سكان شارع الفضيلة المتفرع من شارع الحسيني التجاري بوسط مدينة المنيا؛ بعد حدوث تشققات مفاجئة في ثمانية منازل، وحدوث هبوط أرضي بجوارهم.

الأهالي أوضحوا أن منازلهم لم تكن متهالكة أو صادر لها قرارات سابقة بالإزالة، لكن التشققات التي حدثت في وقت واحد تشير إلى مشكلة أسفل التربة، وأكدوا أنهم لن يتركوا منازلهم التي قد تسقط في أي لحظة إلا بعد توفير البديل.

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a3%d9%a1%d9%a6_%d9%a1%d9%a6%d9%a1%d9%a5%d9%a1%d9%a3

وقال محمد ربيع، أحد قاطني المنازل المتشققة، إنهم فوجئوا بصوت عالي يصدر من جدران منازلهم منذ عدة أيام وحدوث ميل في بعض الجدران، وعلى الفور هرعوا إلى الشارع، ووجدوا أن 8 منازل تقريبا تشققت بشكل كبير، مع وجود مسافات بين كل منزل والآخر، الأمر الذي قابله بعضهم بالإخلاء السريع والذهاب إلى أقاربهم، بينما رفض آخرون الخروج، وقرروا الجلوس فيها لعدم وجود بديل.

وأضاف ربيع لـ”البديل” أن رئيس مدينة المنيا وبعض أفراد اللجنة الهندسية، جاءوا إلى المكان وتم الفحص، وتقرر صدور قرارات إزالة لمنزلين والإخلاء السريع لباقي المنازل وإعادة ترميمها، مع تحميل المواطنين المسؤولية في حالة عدم التنفيذ، دون الإفصاح عن الأسباب الحقيقية للتشققات.

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a3%d9%a1%d9%a6_%d9%a1%d9%a6%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a1

وأكد أحد الأهالي – طلب عدم ذكر اسمه – أن السبب الحقيقي لانخفاض التربة وتصدع المنازل، وجود عقار مخالف مكون من 6 طوابق، وصادر له قرار إزالة منذ عدة سنوات، لكنه لم ينفذ، الأمر الذي ترتب عليه التأثير سلبا على المنازل القريبة منه، وتهديدها بالانهيار، متسائلا: لماذا لم يتم الإفصاح عن السبب الحقيقي لتشققات المنازل الثمانية في ظل وجود لجنة مكونة من أساتذة بكلية الهندسة، وبعض المتخصصين، مناشدا المسؤولين بسرعة توفير أماكن بديلة لهم وإعادة بناء المنازل التي يسكنها بعض البسطاء، وإذا لم يحدث ذلك، فإنهم لن يتركوا منازلهم لأن الشارع سيكون مصيرهم، بحسب تعبيره.

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a3%d9%a1%d9%a6_%d9%a1%d9%a6%d9%a1%d9%a9%d9%a3%d9%a0

وأوضح اللواء عثمان شعلان، رئيس مركز ومدينة المنيا، إنه توجه إلى موقع المنازل المهددة بالانهيار برفقة لجنة هندسية، وجار تحديد أسباب الهبوط الأرضي والتشقق المفاجئ للمنازل، مضيفا أنه تم أخذ إقرارات على المواطنين بسرعة إخلاء منازلهم حرصا على حياتهم، وأنهم يعملون على توفير وحدات سكنية لهم مع عدة جهات، منها المحافظة والتضامن الاجتماعي، وفي حالة توافرها سيتم نقلهم إليها.

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a3%d9%a1%d9%a6_%d9%a1%d9%a6%d9%a2%d9%a0%d9%a5%d9%a1 %d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a3%d9%a1%d9%a6_%d9%a1%d9%a6%d9%a2%d9%a1%d9%a4%d9%a9

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a3%d9%a1%d9%a6_%d9%a1%d9%a6%d9%a2%d9%a1%d9%a4%d9%a9-1 %d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a3%d9%a1%d9%a6_%d9%a1%d9%a6%d9%a2%d9%a2%d9%a0%d9%a1 %d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a3%d9%a1%d9%a6_%d9%a1%d9%a6%d9%a2%d9%a8%d9%a2%d9%a2 %d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a3%d9%a1%d9%a6_%d9%a1%d9%a6%d9%a1%d9%a2%d9%a1%d9%a9