إحياء النقل الجماعي في بني سويف.. وسيارتان للسيدات

في محاولة للحد من التحرش في المواصلات العامة، وتزامنا مع احتفالات مصر بيوم المرأة، والعيد القومي لبني سويف، بدأت المحافظة أولى مراحل إحياء النقل الجماعي المنظم، بالتعاون مع مؤسسة نهضة بني سويف؛ حيث دعمت الأخيرة المشروع بـ2 سيارة ميني باص مخصصة للسيدات بهدف التيسير على المرأة السويفية وطالبات الجامعة وتقديم خدمة نقل متميزة ولائقة وتتمتع بمستوى عال من الراحة والأمان، لتمثل التجربة بداية وخطوة فعلية لمشروع النقل الجماعي.

17264673_1276101105771193_3510995368161414322_n

وقال وليد حسين، المدير التنفيذي لمؤسسة نهضة بني سويف: “تم اختيار السائقين على مستوى عال مهنيا وسلوكيا، وألا يسمح بركوب عدد أكبر من المسموح به وهو 33 راكبا، وسوف تعمل الباصات طوال اليوم لتقديم خدمة متميزة لسيدات المحافظة من الموظفات والطالبات بشرق النيل”، مؤكدا أن المؤسسة حرصت على المساهمة في مبادرة إحياء النقل الجماعي التي يتبناها المحافظ وتصب في مصلحة المواطن، ووفرت سيارتي ميني باص 33 راكبا للسيارة الواحدة، وتم تحديد خطوط السير لها، حيث سينطلق أحد الباصات من ميدان العبور إلى مدينة بني سويف شرق النيل، والثاني من أمام مستشفى التأمين الصحي، وينتهي إلى شرق النيل بمدينة بني سويف.

moh_9241

وأوضح عمرو المصري، أحد شباب المحافظة: “الخطوة إيجابية، ويجب أن تشمل جميع أرجاء المحافظة للحد من ظاهرة التحرش والمعاملة السيئة من جانب بعض السائقين للمواطنين، خاصة السيدات، وأن تشمل دخول الجمعيات للدفع بمزيد من السيارات، ويجب التوعية بأهمية الحفاظ عليها والاستخدام السليم والالتزام بالقواعد الصحيحة من جانب السائقين”.

17264550_1276100959104541_4741949917077041196_n

ومن جانبها، قالت نرمين محمود، مقرر فرع المجلس القومي للمرأة لـ”البديل”: “طالبنا بهذه الخطوة منذ فترة طويلة، وتحديدا أثناء تولي المستشار مجدي البتيتي، منصب محافظ بني سويف؛ للقضاء على ظاهرة التحرش في المواصلات العامة”، مؤكدة أن الفكرة إيجابية ويجب تعميمها في جميع قرى ومراكز المحافظة، ويجب مشاركة منظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية والمصانع لتعميم التجربة؛ من أجل القضاء على التحرش وتوفير مواصلات آدمية تليق بالمواطنين.

moh_9251