بالمستندات.. إهدار حوالي 60 ألف جنيه بـ«شباب كفر الدوار»

كشف تقرير رسمي صادر عن مديرية الشباب والرياضة بالبحيرة عددا من المخالفات المالية والإدارية التي تورط فيها مجلس إدارة مركز شباب كفر الدوار، وتوضح إهدار أكثر من 150 متر أراضى مملوكة للمركز، والتقاعس عن اتخاذ الإجراءات القانونية حيال مستأجري محلات ملك لمركز الشباب لم يسددوا متأخرات بلغت 59 ألفا و888 جنيها.

وأوضح التقرير أيضا تأجير الملعب الخاص بالمركز دون أي إيصالات لتحصيل الأموال، وأضاف التقرير أن عدد أعضاء مركز شاب المدينة بلغ 1200، لم يسدد الاشتراك منهم سوى 57، ولم يتخذ مجلس الإدارة أي إجراءات قانونية حيالهم.

وقال علي الشامي، أحد أهالي كفر الدوار، إن محيط مركز الشباب تحول إلى تجمع كبير للورش ومحلات قطع الغيار، بعدما عرض مجلس إدارة المركز فكرة بناء محلات على أسواره، وكان الهدف منها فتح مجال تجاري للسلع الخاصة بالأنشطة الرياضية، مثل محلات بيع الأدوات والملابس الرياضية، وبيع الأجهزة المتعلقة بصالات كمال الأجسام، بالإضافة إلى كافتيريا متحضرة للشباب المشترك بالمركز.

وأضاف الشامي لـ«البديل»:«تحول محيط المركز إلى منطقة صناعية عشوائية ينفر منها الجميع، بدلًا من التفكير في النهوض بمستوى المركز الذي صنع أبطالًا في ألعاب الملاكمة والكونغ فو والتايكوندو والمصارعة، ولم يتم الاستفادة من عائد إيجار المحلات في تطوير المركز من الداخل».

وأوضح أحمد مجدي، أحد شباب المدينة: «ملعب كرة القدم الخماسي، يعد المكان الوحيد الذي تم تجهيزه خلال الـ25 عامًا الماضية، ولا يوجد أي إنجازات أخرى، سوى إنشاء ملعب كبير خالٍ من النجيلة، تحول إلى مرتع للطيور والحيوانات الخاصة بمنازل المجاورة للمركز، كما  تحولت صالة الألعاب الفردية إلى خرابة بعد تكهين الأجهزة المتعلقة برياضة كمال الأجسام والألعاب الأخرى».

ويعتبر مركز شباب مدينة كفر الدوار، الذي يطلق عليه  “الساحة”، أحد أهم مراكز الشباب التي قدمت لاعبين كبار في مختلف الألعاب الجماعية والفردية، ولعب على أرضه نجم الزمالك والمنتخب الكابتن حسن شحاتة، مدرب المنتخب الوطنى الأسبق، بالإضافة إلى الكابتن طارق العشري، مدرب نادي إنبي الحالي، ومنير عقيلة، مدرب نادي الشرقية، وغيرهم من اللاعبين الذين حفروا أسماءهم بحروف من نور في كل اللعبات.

15910202_1810870112504852_286972626_n 15970002_1810870145838182_989500091_n